القاهرة | لن يمرّ هجوم المشترك المغربي شفيق نيبو على الفنانين المصريين في برنامج «أراب آيدول» (الجمعة 20:30 على mbc1 و «mbc مصر» و lbci و«الحياة») مرور الكرام. المشترك نفسه غادر البرنامج من المرحلة الأولى، لكن موجة غضب فجّرتها جريدة «الشروق» المصرية عبر الناقد محمد عدوي، دفعت وكيل نقابة المهن الموسيقية مصطفى كامل إلى إعلان اتخاذ إجراءات صارمة بحق البرنامج.


وكانت البداية مع استدعاء عضو لجنة التحكيم حسن الشافعي للتحقيق؛ لأنه المصري الوحيد في اللجنة المكونة من راغب علامة، ونانسي عجرم وأحلام. وكان نيبو قد رفض عدم اقتناع اللجنة به، وأكد أنّه عانى طويلاً من محاولات الاستبعاد كي لا يصبح نجماً، متهماً نقيب الموسيقيين الأسبق الموسيقار الراحل حسن أبو السعود بأنّه تلقى أموالاً منه لتلحين أغنية ثم لم يفعل له شيئاً. ولفت المشترك إلى أنّ المغنية شيرين عبد الوهاب كانت تعمل «كورال» في فرقة المنتج نصر محروس الذي كان سينتج أغنيات لشيبو، لكنّ محروس وشيرين قررا عدم إعطائه الفرصة ليصبح نجماً.
بدوره، رأى الناقد محمد عدوي أنّه إذا كانت شيرين ونصر محروس يستطيعان الرد على نيبو، فإنّ من الظلم توجيه الاتهامات إلى أبو السعود من دون أن يحاول حسن الشافعي الردّ على نيبو. من جهتها، نفت شيرين ما قاله المشترك المغمور، وقالت إنّها لم تعمل «كورال» مع محروس، بل إنّ كل المطربين عنده كانوا فريقاً واحداً متعاوناً على كل المستويات قبل الشهرة والنجاح.
وكيل النقابة مصطفى كامل وأحد الأصدقاء المقربين من أبو السعود، أكد أنه أبلغ الشؤون القانونية في النقابة باتخاذ الإجراءات اللازمة لردّ الاعتبار إلى الراحل، واستدعاء حسن الشافعي والتواصل مع قناتي «إم. بي. سي» و«الحياة» لتقديم اعتذار للراحل الذي كان له فضل كبير على الموسيقى والغناء، وكان مشاركاً في هذه النوعية من البرامج فور انطلاقها. فيما تداول بعض أعضاء النقابة اقتراحاً يقضي بمنع البرنامج من تصوير أي حلقات له في مصر لاحقاً، إذا لم يحصل حسن أبو السعود على حقه، مع ضمان عدم تكرار الإساءة إلى أيّ فنان مصري. وجاءت مشاركة نيبو الذي حاول الاحتراف قبل سنوات، لتؤكد أنّ برامج اكتشاف المواهب لا تستقبل الذين يخطون خطواتهم الأولى نحو الاحتراف، وهو ما تكرّر أيضاً في برنامج صوت «الحياة» الذي عرض على قناة «الحياة» قبل أسابيع. الفائز في المركز الأول شريف إسماعيل كان قد أصدر ألبوماً مشتركاً مع المغنية بشرى قبل ثلاثة أعوام، وصاحب المركز الثاني شريف عبد المنعم شارك قبلاً في برنامج «العندليب من يكون»، ما دفع البعض إلى المطالبة بضمان أن يكون المشترك في برامج المواهب الفنية، هاوياً لم يقف قبلاً أمام أيّ لجنة تحكيم بغية عدم تكرار واقعة شفيق نيبو.