للمرة الثانية خلال خمس سنوات، جاءت «ملكة البوب» الأميركية مادونا على رأس قائمة المغنين الأعلى أجراً في عام 2012، وفق ما أعلنتة مجلة «بيلبورد» الأميركية المختصة بصناعة الموسيقى. وبذلك، تكون النجمة البالغة 54 عاماً تخطت عدداً من نجوم الغناء الأميركي مثل بروس سبرينغستين (1949)، ومؤسس فرقة «بينك فلويد» روجر ووترز (1941) وغيرهما. وكشفت المجلة أن ألبوم مادونا الغنائي الأخير الذي أطلق في آذار (مارس) الماضي وحمل اسم MDNA حقق نحو 34.6 مليون دولار أميركي، ما يجعله أكثر ألبوماتها نجاحاً.


ورصدت المجلة 68.9 في المئة من إجمالي الإيرادات الخاصة بحفلات 40 مطرباً في المنافسة التي تقدر دخولهم السنوية. وجاء بروس سبرنغستين في الترتيب الثاني وفقاً للمجلة بعدما حققت حفلاته للترويج لألبوم «ركينغ بول» (2012) حوالى 33.4 مليون دولار أميركي، فيما حل ووترز في المركز الثالث مسجلاً أرباحاً تقدّر بـ 21 مليون دولار تقريباً بعد جولته الغنائية The Wall Live. وفي المركز الرابع، جاء فريق الروك الأميركي Van Helen الذي جنى 20 مليون دولار، فيما احتل الكندي جاستن بيبر (1994) المركز العاشر، محققاً 16 مليون دولار جاءت بمعظمها خلال جولته للترويج لألبوم Believe. وفي أوّل تعليق على النتائج، قال غلين بيبولز كبير محللي «بيلبورد» إن «مادونا دائماً ما تتصدر الإيرادات»، معتبراً أن أكثر ما يلفت انتباهه هو أنّ «المطرب الذي يقوم بجولات أكثر يحقق مبيعات أكبر لألبومه»، موضحاً أن «العشرة الأوائل في القائمة حققوا 84.2 في المئة من إيراداتهم من الحفلات».
وتعد «ملكة البوب» المرأة الوحيدة بين المطربين العشرة الأوائل على القائمة بعدما تراجع ترتيب مواطنتها تايلور سويفت (1989) التي تصدّرت الترتيب العام الماضي، لتحل في المركز الخامس عشر في العام الحالي. وفي غضون ذلك، جاءت المغنية البريطانية أديل التي حققت أعمالها في العامين الأخيرين أعلى نسبة مبيعات في الولايات المتحدة في المركز الحادي عشر، وجنت 14 مليون دولار.