القاهرة | لم تعد البوصلة الدرامية في مصر تذهب أولاً إلى النجوم الكبار كيحيى الفخراني، ونور الشريف، وإلهام شاهين ويسرا... صحيح أنّ بعض هؤلاء ما زال صامداً وقادراً على المنافسة وحجز المساحات الحصرية في الخريطة الرمضانية، إلا أنّ جيل الشباب وصل أخيراً إلى مرحلة الصدارة.

بات منتجو أعماله حرصاء على الإعلان المبكر لها لضمان المساحات الأفضل في رمضان المقبل. حتى الآن، ظهرت بشائر العديد من الأعمال التي يؤدي بطولتها هؤلاء الشباب، أولهم نجم أفلام الحركة أحمد السقا الذي يواصل الإعداد لمسلسل «ذهاب وعودة» مع المنتج اللبناني صادق الصباح والمخرج أحمد شفيق خورشيد الذي تعاون مع السقا في مسلسله الأخير «خطوط حمراء» قبل عامين.
أما «ذهاب وعودة»، فيدور حول مافيا تجارة الأعضاء البشرية، وهي قضية اعتاد الجمهور متابعتها عبر البرامج والأفلام الوثائقية فقط. لكن الروائي عصام يوسف يراهن على تقديمها درامياً بنحو يثير الانتباه إلى هذا الملف الشائك، علماً بأنّ النص مأخوذ من قصة واقعية جرت عام 2010. واستقر السقا وشفيق على مجموعة من النجوم للانضمام إلى فريق العمل، منهم كندة علوش، يسرا اللوزي، مجدي كامل وياسر جلال.

ويدخل السقا العمل مدفوعاً بالنجاح الجماهيري الكبير الذي حققه فيلمه الأخير «الجزيرة 2» الذي يعدّ آخر ما قدمه الراحل خالد صالح للسينما المصرية. على خط موازٍ، كشفت التفاصيل الأولى لمسلسل كريم عبد العزيز الجديد «وش تاني» مع المنتج وائل عبد الله الذي اختار نص الكاتب وليد يوسف ليكون مسلسل العودة لكريم الغائب عن الساحة منذ مسلسل «الهروب» قبل 3 أعوام.

يواصل أحمد السقا الإعداد لمسلسل «ذهاب وعودة»

ويسجّل المسلسل عودة الفنان الكبير حسين فهمي الذي لم يخرج مسلسله الأخير «حافة الغضب» إلى النور، رغم انتهاء تصويره منذ عامين. ومن المتوقع أن يخرج العمل وائل عبد الله أيضاً بعد نجاح تجربته في مسلسل «الإكسلانس» مع أحمد عز وصلاح عبد الله في رمضان الفائت. ومن المرشحين للمشاركة في «وش تاني» محمد لطفي، وسارة سلامة، وميار الغيطي. ويجسد كريم عبد العزيز دور شاب متهور يتورط في بعض المشكلات التي تقلب حياته، فيما يُرجح أن يبدأ التصوير في كانون الثاني (يناير)، وهو الموعد نفسه الذي ينطلق فيه مسلسل أحمد السقا بهدف ضمان انتهاء العمل قبل شهر رمضان الذي سيحل في حزيران (يونيو) 2015. صاحب مسلسلات التشويق يوسف الشريف أعلن أداءه رابعة بطولاته المطلقة بعد مسلسلات «رقم مجهول» و»اسم مؤقت» و»الصياد»، إذ سيطل في شخصية ساحر في مسلسل «لعبة إبليس» الذي يقدمه في رمضان، علماً بأنّ العمل عن قصة لإنجي علاء، زوجة الشريف، في أولى تجاربها الدرامية بعد كتابة بعض القصص الأدبية القصيرة.
وأعد السيناريو والحوار عمرو سمير عاطف، في ثالث تعاون يجمعه بالشريف بعد «رقم مجهول»، و»الصياد»، وسيتولى إخراج المسلسل أحمد نادر جلال.
وينتمي المسلسل كالعادة إلى نوعية الأعمال التشويقية الاجتماعية، وتُعقَد حالياً جلسات عمل للاستقرار على مختلف التفاصيل، واختيار باقي الأبطال، على أن يتولى إنتاجه كل من شركة «أروما بيكتشرز» ووليد صبري. على مستوى النجمات، أعلنت مي عز الدين تجديد تعاونها مع السيناريست محمد صلاح العزب مؤلف مسلسلها الأخير «دلع بنات» مع المنتج محمود شميس.
وبينما لم يُعلَن اسم المسلسل، أكد العزب أنه سيدور أيضاً في نطاق الأحياء الشعبية حيث الشخصية التي تبرع عز الدين في تجسيدها، مستفيداً من نجاح «دلع بنات» وانتشاره تلفزيونياً بعد رمضان، إذ أعاد العمل عز الدين إلى مصاف نجمات الدراما مع أبناء جيلها الذين سحبوا البساط تقريباً من تحت أقدام الكبار.