القاهرة | لن يستمع الجمهور المصري إلى أغنيات هيفا وهبي على أثير الإذاعات الرسمية باستثناء إذاعة «نجوم. أف. أم» الخاصة. جاء ذلك بعدما أصدر رئيس الإذاعة عبد الرحمن رشاد قراراً بضمّ هيفا إلى قائمة المغنين الممنوع بثّ أعمالهم على الإذاعات التي تمتلكها الحكومة، لأنها لم تحصل على إجازة من لجنة الاستماع المخولة اعتماد المطربين. قرار رشاد بدأ تطبيقه أوّل من أمس، فإذاعات الأغاني لم تشمل أعمال الفنانة اللبنانية، بينما تجاهل مذيعو الراديو أيّ رسائل يطالب فيها المستمعون أغنية لها. ووفقاً للقانون، فإن أيّة أغنية تذاع عبر أثير الراديو يجب أن يكون صاحبها قد حصل على إجازة من لجنة الاستماع الموجودة في الإذاعة.


لكن هذا القانون لم يفعّل منذ أكثر من 15 سنة مع المطربين، خصوصاً مع تراجع شركة «صوت القاهرة» عن إنتاج ألبومات للمطربين الجدد واستقبال الإذاعات للأغنيات من شركات الإنتاج. اللافت في التطبيق المفاجئ للقانون هو اقتصاره على هيفا دون باقي المغنيات اللبنانيات، رغم أن أيّاً من المغنين الذين ظهروا في السنوات العشر الأخيرة لم يخضعوا للجنة الاستماع من أجل إجازته كمطرب يمكن بثّ أعماله.
بدوره، قال رئيس الإذاعة عبد الرحمن رشاد لـ «الأخبار» «إن بثّ الأغاني على أثير موجات الراديو يخضع لضوابط أبرزها أن تحصل الأغنية على إجازة من لجنة النصوص، وتقابلها إجازة للمغني من لجنة الاستماع ليكون مطرباً متعمداً، وهو ما لم يحدث مع هيفا». وأضاف أنّ «القائمين على الإذاعة يقومون بجردة لفلترة الأغاني والمغنين الذين تتمّ إذاعة أعمالهم بهدف وقف بث الأغنيات المنافية للذوق العام». وأشار إلى أن «قائمة الأسماء الممنوعة ستضمّ أسماء أخرى قريباً». وأكّد رئيس الإذاعة أنه لن يُطلب من أيّ مغنّ الحضور إلى الإذاعة ودخول اختبارات لجنة الاستماع، بل يجب على المغنين التوجّه تلقائياً إلى الإذاعة لاعتماد أصواتهم. وقد سبق أن تقدّمت شيرين عبد الوهاب وآمال ماهر وتم اعتمادهما». مصدر مقرّب من هيفا قال لـ»الأخبار» إنّه لم يتمّ إبلاغ هيفا بالخبر وأنها ستتواصل مع مسؤولي الإذاعة، خصوصاً «أنها لم تبلّغ بضرورة المثول أمام لجنة الاستماع». وكشف المصدر أن هيفا «لن تمانع حلّ الأزمة بالطريقة التي يراها مسؤولو الإذاعة مناسبة». وأكّد أن الممثلة تسعى لحلّ الأزمة فور عودتها إلى مصر في أقرب وقت.