انضم الممثل اللبناني بيتر سمعان إلى الجزء الثاني من مسلسل «سرايا عابدين» (كتابة هبة مشاري حمادة، وإخراج شادي أبو العيون السود) مجسداً شخصية نابليون بونابرت. الممثل الذي انطلق عربياً عبر «إخوة التراب» (كتابة حسن م. يوسف، وإخراج نجدة أنزور)، يعود اليوم كضيف شرف على «سرايا عابدين» في ثلاث حلقات.


يكشف سمعان لـ«الأخبار» أنّه «تلقى اتصالاً من منتجي العمل الذين شاهدوا صوره على فايسبوك، ووجدوا أنّه يخدم الدور بناءً على توصية من صديقتي الممثلة كارمن لبّس».
لا يخشى سمعان أن يكسر الصورة التي طبعت شخصيته في إطلالاته الأخيرة، إذ سيتخلى عن وسامته المعهودة جامعاً بين الغرام ومصلحة الدولة الفرنسية في مصر. في هذا السياق، يتذكّر بطل «غنوجة بيّا» كيف جسّد في «باب إدريس» (كتابة كلوديا مرشليان، وإخراج سمير حبشي) دور جنرال فرنسي معقّد، مشيراً إلى أنّه «يسعى لتحدي نفسه في كل دور يقدّمه، وإلا يتحوّل التمثيل إلى مهنة مضجرة».

الوقوف أمام الأردنية ميس
حمدان سيتكرّر قريباً
لكن ما الجديد الذي سيمنحه إيّاه الدور؟ «لهذا الدور نكهة خاصة، ستطبع مسيرتي المهنية. لا أهدف إلى العمل خارج لبنان بقدر ما أريد أن أترك بصمة»، يقول بطل «ولاد البلد»، معتبراً أنّ «التغير يكون من خلال النضج في الأداء»، واصفاً دوره الجديد بـ«تأشيرة دخول».
ويتابع قائلاً: «لا أعرف ما إذا كان تجسيد دور نابليون بونابرت سيكون فيزا إلى دور بطولي عربي. لكن لا شك أنّه سيجعل كثيرين يلتفتون إليّ، إضافة إلى عرض مسلسل «عشق النساء» (من الأحد إلى الخميس ــ 20:40 على lbci) من كتابة منى طايع وإخراج فيليب أسمر قريباً على mbc.يؤكد سمعان أنّ «عشق النساء» سيحصد نجاحاً عربياً لأنّ المواضيع التي يعالجها «قد تحصل في أي مكان». لكن ماذا عن إحساس بأنّ المشاهد التي جمعته بالأردنية ميس حمدان (زوجته في المسلسل) تبدو حقيقية؟ ينفي الممثل اللبناني وجود أي علاقة عاطفية بينهما: «ميس امرأة جميلة، والمشاهد جاءت واقعية لأنّنا أحببنا بعضنا في العمل». ويكشف أنّ عملاً جديداً سيجمعهما قريباً، من دون إعطاء تفاصيل إضافية. على خط موازٍ، يقول إن هناك صفات عدّة تجمعه بشخصية «سمير» التي يؤديها في «عشق النساء» مثل «الشغَف في العشق»، لافتاً إلى أنّه منذ قراءة السيناريو «أصررت على تجسيد هذا الدور».
أما عن جديده بعد «سرايا عابدين 2»، فيكشف سمعان أنّه يحضّر لمسلسل تاريخي عن نص لمنى طايع أيضاً، وهو بطولة جماعية يتوقّع أن ينطلق تصويره قريباً بعد اختيار الممثلين، لافتاً إلى أنّه «سأجسّد دور رجل أرستقراطي لبناني من الحقبة القديمة، معروف بأنّه لعوب ومغرور».
لكن هل سيضاهي صدى العمل المرتقب نجاح «وأشرقت الشمس» الذي يحمل توقيع منى طايع أيضاً؟ يرى سمعان أن «ما تكتبه منى طايع اليوم لا بد من أن تكون معالجته مختلفة عن السابق. الإنسان الذي لا يتطوّر مع الوقت يعاني حتماً من مشكلة».
وضمن الأعمال التي يتم التحضير لها، يقرأ الممثل سيناريو لمسلسل عربي مشترك، لكنه لم يوقع العقد حتى الآن. ويعرب سمعان عن تأييده لهذا النوع من المشاريع، شرط أن تكون مشاركة الممثلين فيها مبرّرة في النص، وإلا فلن يُكتَب لها العمر المديد.
على صعيد آخر، وفيما ينوّه بطل مسلسل «طالبين القرب» بأسلوب المخرج المصري محمد سامي في مسلسل «كلام على ورق» رغم الانتقادات، يُثني على أداء هيفا وهبي، مؤكداً أنّه أحبّها في التمثيل أكثر من الغناء، و«لا أمانع في الوقوف أمامها في أي عمل».