يتواجد علي جابر (الصورة) حالياً في بيروت لفترة وجيزة حيث يصوّر الحلقات غير المباشرة من برنامج Arabs Got Talent “للعرب مواهب” الذي يُعرض أواخر هذا العام على قناة mbc. يجري التصوير في كازينو لبنان (جونية)، وقد حدّدت سابقاً مواعيد حضور المواهب للكشف عن مفاجآتها. في هذا الإطار، يلفت علي جابر، المدير العام لمجموعة mbc إلى أن هذا الموسم من “للعرب مواهب” لا يزال محافظاً على لجنة تحكيمه التي تتألف إضافة إلى جابر من كل من الفنانة نجوى كرم، والممثل المصري أحمد حلمي والسعودي ناصر القصبي. ويضيف: “كانت أيام التصوير مكللة بالمواهب اللافتة”.


وعن موعد عرض العمل التلفزيوني، يكشف قائلاً: “ينطلق “للعرب مواهب” في الأسبوع الأخير من شهر كانون الأول (ديسمبر) المقبل، أي فور انتهاء “أراب آيدول 3” (الجمعة والسبت 21:05) وتتويج الفائز”. يؤكّد أن هذا الموسم من المشروع لن يحمل أيّ جديد، باستثناء بعض التعديلات في تفاصيل الإنتاج، مع البقاء على مقدّمي البرنامج ريا أبي راشد والمغني السعودي قصي خضر. هذا الهدوء في البرنامج، قابلته ضجّة كبيرة فور تأكيد خبر إعداد mbc لبرنامج “أكس فاكتور”، بعدما قدّمت cbc موسمه الأول قبل عامين تقريباً. في هذا السياق، يلفت جابر إلى أن صفّارة العمل التلفزيوني الغنائي قد انطلقت، لكن لا شيء ملموس لغاية الآن. وعن الأخبار التي تنتشر عن انضمام مجموعة من الفنانين إلى لجنة تحكيم “أكس فاكتور”، يضحك مجيباً: “هي مجرّد تمنيات لدى بعض الفنانين، فلا أسماء محدّدة عن اللجنة. فالأخيرة تختارها جهات عدّة في mbc، وتعلن أسماءها فور توقيع العقود مع النجوم”. لم تتخذ الشبكة السعودية قرارها بعد بشأن الشركة التي ستنتج “أكس فاكتور”، وتفكّر حالياً في أن تتولّى مهمّة إنتاجها بنفسها. وينفي جابر الأخبار التي يجري تسويقها حالياً عن تجميد أو تأجيل برنامج “ذا فويس” إلى عام 2016، لافتاً إلى أن العمل مستمرّ في اكتشاف الأصوات، وسيبصر النور قريباً. ويضيف: “”ذا فويس” باقٍ، فالشبكة السعودية وقّعت عقد شراء البرنامج لثلاث سنوات، وقدّمت نسختين منه حالياً”. يذكر أن شركة “تالبا الشرق الأوسط” وزّعت بياناً صحافياً قبل أيام أكّدت فيه تسلّمها مهمة إنتاج الموسم المنتظر من “ذا فويس”. في جعبة mbc مشاريع عدّة لا تنتهي. يكشف جابر أنّ جدولة الشبكة تضمّ سبعة برامج ضخمة في عام 2015. على رأس تلك الأعمال النسخة العربية من البرنامج الأميركي Project Runway، وهو يلقي الضوء على صيحات الموضة وكواليسها. وعن تردّد اسم الفنانة اللبنانية نوال الزغبي لتقديم البرنامج، ينفي جابر ذلك قائلاً: “من المبكر الحديث عن الأسماء”. كذلك تطبخ mbc عملاً يخاطب الأطفال والمراهقين، وهو The voice kids. والأخير برنامج يسلّط الضوء على مواهب الأطفال الغنائية في عالمنا العربي، في جو من البراءة والحركة. إذاً، mbc تتبع سياسة إعداد وتصوير البرامج معاً، ففي الوقت الذي تبثّ فيه عملاً على الشاشة، تعمل على آخر في الكواليس.
لكن يبدو أن الشبكة السعودية علمت أن البرامج الغنائية دخلت الرتابة، لذلك بدأت تبحث عن أفكار تخاطب الأطفال. ويبقى السؤال: هل علمت mbc أن رولا سعد صاحبة شركة “فانيلا” تُعدّ بسريّة لعمل للمراهقين سيعرض على lbci، فسبقتها إلى تلك الخطوة؟