القاهرة | رغم أنّ دينا هي البطلة الرئيسة لبرنامج «الراقصة» (الاخبار3/9/2014) إلا أنها لم تكن تعلم حتى مساء أوّل من أمس أن قناة «القاهرة والناس» قرّرت استكمال عرض العمل وبثّ ثاني حلقاته (23:30) من دون إعلانات مسبقة وفي توقيت مختلف عن موعد عرضه الرسمي (22:00). كشف فريق العمل لـ «الأخبار» أنه «تقرّر عرض الحلقة بشكل مفاجئ بعد التفاوض بشكل غير مباشر مع المشايخ المعترضين على المشروع وخصوصاً خالد الجندي، إضافة إلى تامر أمين الذي هاجم «الراقصة» في برنامجه «من الآخر» (روتانا مصرية)».
يبدو أن «القاهرة والناس» اختارت عودة العرض غير المُعلن مُسبقاً لتفرض البرنامج بسياسة الأمر الواقع. وكانت المحطة أطلقت استطلاعاً للرأي لجسّ رغبة الجمهور في استمرار البرنامج، وكذلك فكرة استمرار الرقص الشرقي في المناسبات والأعمال الفنية المصرية. وأكّدت أنّ الجمهور وحده صاحب القرار وليس أيّ شخص أو جهة أخرى، في إشارة إلى التهديدات التي تلقّتها بشكل غير رسمي من جهات عدة.

دينا تحدثت لـ «الأخبار» عن أملها بأن ينال «الراقصة» إعجاب الجمهور، تاركة له الحُكم على العمل الذي وصفته بأنه «خال من أيّ مشاهد مثيرة أو خليعة قد يتصيّدها المتربّصون في البرنامج منذ بداية تصويره». ونفت الفنانة الاستعراضية أن يكون البرنامج توقّف لفترة خلال التحضير بسبب الهجوم عليه، عازيةً هذا التوقف إلى الظروف السياسية التي حالت دون استكمال التحضير له في تلك الفترة. وتمنّت دينا تقديم موسم جديد من «الراقصة» وبثّ حلقاته بشكل مباشر على الهواء، ومشاركة الجمهور في التصويت عبر الرسائل والاتصالات الهاتفية. وأرجعت سبب عدم وجود حلقات مباشرة إلى التحضيرات التي احتاجتها الحلقات في ما يتعلّق بتصميم ملابس الرقص، وصعوبة خوض تجربة البثّ المباشر في الموسم الأوّل. ورغم انتقاد رجال الدين لـ «الراقصة»، إلا أن دينا اعتبرت الأمر «مجرّد خلاف في الرأي لا يُفسد للود قضية كوني أقوم بعملي كراقصة وأمارس مهنتي من خلال البرنامج».


استؤنف عرض البرنامج بشكل مفاجئ وفي توقيت مختلف
وأشارت إلى أنها كانت تتمنّى أن «تقتصر فتاوى رجال الدين على الأمور الدينية وليس على برنامج لاكتشاف المواهب». وكشفت أنّها قرّرت اللجوء إلى القضاء ضدّ أحد المواقع الالكترونية الذي ادعى أنّها تنوي الرقص أسبوعياً كمساهمة منها مع العمّال في مشروع قناة السويس الجديدة.
وأوضحت أخيراً أنّ «الراقصة» ليس بديلاً من مشروع الأكاديمية للرقص الشرقي الذي تحلم بتنفيذه، مشيرة إلى أن فكرة البرنامج جاءت من الشركة المنفذة للعمل، ورحّبت بها باعتبارها تخصّصها لأنها تؤدي دور التحكيم في مجال الرقص منذ سنوات. علماً أنّ «القاهرة والناس» لم تعلن موعد العرض المنتظم لحلقات «الراقصة» الأسبوع المقبل، وعمّا إذا كان تأخير العرض (23:30) سيستمر أم يعود إلى الموعد الأصلي (22:00)، وسط تسريبات أن الموعد الجديد يهدف إلى تفادي متابعة الأطفال حلقات البرنامج.