نشرت صحيفة «إندبندنت» البريطانية الاثنين الماضي نتائج مسابقة التصوير الفوتوغرافي للحياة البرية البريطانية لعام 2014 (British Wildlife Photography Awards 2014). وقد فاز بالمركز الأول المصوّر البريطاني لي أكاستر عن صورة لإوزة رمادية في لندن يظهر خلفها «ذا شارد» أو ما يعرف بـ «لندن بريدج تاور» (الصورة).


وقال أكاستر الذي فاز بأكثر من 6580 دولاراً أميركياً إنّه كان يريد التقاط صورة للعاصمة البريطانية في نهار ممطر لكنه أثناء تجوله وجد الإوزة، فاقترب منها واستغرب أنّها لم تهرب. رد فعلها دفعه إلى الاقتراب منها أكثر، قبل أن يلتقط الصورة. وأضاف: «كانت تقف سعيدة. وعندما غادرت المكان، تساءلت (قاصداً الإوزة) عما يفعله هذا الرجل الغريب بضوء الفلاش. كنت أعلم أنّها فرصة نادرة أن تجد حيواناً مثل هذا في قلب العاصمة». ومن بين الصور الفائزة، واحدة لمخالب فقمة، وأخرى لثعلب الماء، وكشك الهاتف بين الأعشاب، وواحدة لأسماك القرش.
انطلقت الدورة الأولى من هذه المسابقة منذ خمس سنوات، بهدف اكتشاف مواهب مصوّري الحياة البرية في المملكة المتحدة، إضافة إلى تسليط الضوء على الحياة البرية وتاريخها وتنوّعها في البلاد. يشار إلى أنّ الصور الفائزة من الفئات الثلاث عشرة ستعرض في London›s Mall على أن يقوم المعرض بجولة في مناطق بريطانية عدة كبريستول ولوتون وهامبشاير وشمال يوركشاير. علماً بأنّ الفئات تضم البورتريه، والأسود والأبيض وغيرهما.