القاهرة | هيفا وهبي تجيد التمثيل. كتبت النجمة اللبنانية شهادة ميلادها درامياً من خلال مسلسل «كلام على ورق» (إخراج محمد سامي) بعدما برهنت عن أداء تمثيلي لم تظهره قبلاً، وابتعدت تماماً عن الإغراء. إلا أنّ المسلسل تعثّر وسط السباق الرمضاني بسبب مواعيد عرضه السيئة على الشاشات. اسم هيفا كان كافياً لضمان الترويج لـ«كلام على ورق»، لكن العمل لم يحظ بنسب المشاهدة التي تجعله في مقدّمة الأعمال الرمضانية، بحسب استطلاعات الرأي التي جرت منذ بداية رمضان لغاية اليوم.


لم تحظ التجربة الدرامية الأولى لصاحبة «بوس الواوا» بالضجّة المناسبة. المسلسل هو أول عمل درامي لها يرى النور على الشاشة بعد تعثّر «مولد وصاحبه غايب» (كتابة مصطفى محرم وإخراج شيرين عادل). إلا أن مواعيد عرضه حصرياً على قناة «النهار» في مصر أضرّته كثيراً. ورغم شراء مجموعة mbc للمسلسل، إلا أن عرضه حصرياً على «mbc دراما»، التي لا تحظى بنسبة مشاهدة كبيرة لدى الجمهور المصري، ظلم العمل أيضاً، وخصوصاً أنّ مواعيد عرضه أيضاً لم تكن في وقت الذروة، علماً بأن قناة «النهار» استبدلت مواعيد العرض بأخرى أكثر تميّزاً، بعدما لاحظت تراجع نسبة المشاهدة للمسلسل على شاشتها.
في هذا المسلسل، أثبتت هيفا قدرتها كممثلة، فتنقّلت بسهولة بين المراحل العمرية الثلاث لشخصية «حبيبة» التي تجسّدها، لتؤكّد أنها تمتلك قدرات تمثيلية بعيداً عن دور الإغراء. وكان لافتاً اعتماد السيناريو على البطولة الجماعية بين صاحبة «حلاوة روح»، وباقي الفنانين المشاركين؛ أبرزهم: أحمد السعدني وماجد المصري.
قصّة الحب التي جمعت بين «حبيبة» وحبيبها حمزة (أحمد السعدني) تتعرّض لهزة عنيفة بعد اكتشافه أنها كانت تعمل فتاة ليل قبل ارتباطها به. رغم محاولاته تجاوز الأزمة، إلا أنّ العادات والتقاليد التي نشأ عليها تمنعه من ذلك. في الحلقات الأولى، أبرز المؤلّف الضغوط التي دفعت حبيبة إلى العمل كفتاة ليل، رغم رفضها، لكن الظروف المادية التي عاشتها دفعتها إلى الاستجابة لمحاولات دودي الذي جسّده الراحل حسين الإمام. قدّمت بطلة «دكان شحاتة» (إخراج خالد يوسف) العديد من المشاهد الصعبة والمؤثرة في المسلسل، منها مشهد معرفة جريمة القتل في الحلقات الأولى، بالإضافة إلى تقمّص العديد من المشاهد الحزينة، حيث رسخت نفسها كممثلة ذات كاريزما مختلفة. لكن يُؤخذ على المخرج محمد سامي تكرار استخدام الزاوية الجانبية للكادر في غالبية المشاهد، ما أصاب الجمهور بالإرهاق خلال المتابعة، وهي النقطة التي أراد بها صاحب «مع سبق الإصرار» أن يميّز العمل بها، فانقلبت ضده.
حتى الآن، تبدو الأحداث منطقية. جريمة قتل حمزة في جبال لبنان اتُّهمت بها حبيبة، وبدأ المحقّق بالاستماع إليها لترصد المراحل المختلفة التي جمعتهما حتى لحظة وفاته، من خلال العلاقات المتشعّبة للراحل. لكن تبقى هيفا هي مفاجأة العمل، فهل تنجح في حجز مكان لها وسط نجمات الدراما؟




«كلام على ورق» يومياً 22:00 على قناة «النهار» و23:00 على «أم. بي. سي. دراما»