للسنة الرابعة، تستضيف بيروت مسابقة «48 ساعة» الآتية من جولة في العالم العربي. لا تزال المسابقة تجد طريقها إلى المشتركين الذين يتهافتون من مختلف الخلفيات، لا ممّن يملكون خلفية سينمائية فقط. هكذا يتاح لهم تمضية عطلة نهاية الأسبوع في صنع الأفلام بدل مشاهدتها. ينطلق المشاركون في مسابقة «48 ساعة» لهذا العام بين 20 و22 حزيران (تموز)، أي بعد إجراء سحب للقرعة، إذ يحدّد نوع الفيلم الذي ينبغي لهم إنجازه: كوميدي، درامي، عائلي.


يُضاف إلى ذلك، تحديد بعض الشروط في الديكور أو الحوار واختيار الشخصيات، لتفادي حضور الطلاب مع فكرة جاهزة للتنفيذ. فكرة المسابقة الأساسية تتركّز في إنجاز الفيلم من ألفه إلى يائه، أي منذ البحث عن فكرة حتى تسليمه نسخة جاهزة للعرض خلال 48 ساعة فقط، على أن ترواح مدتها بين 4 و 7 دقائق. «لا بأس بما تحققه هذه المسابقة في بلد خال من الصناعة السينمائية»، يقارن مدير المشروع في العالم العربي محمد رضا، بين التجربة اللبنانية والتجربة المصرية حيث لا تزال السينما معبودة الجماهير، أو في الإمارات حيث تلقى السينما دعماً من مؤسسات الدولة. أما الفكرة نفسها، فقد انطلقت عام 2001 في واشنطن مع المخرج والمنتج مارك روبرت، هناك حيث يشبه الإنتاج السينمائي صناعة المأكولات السريعة. لدى سؤال رضا عن مواضيع الأفلام التي اختيرت في لبنان، يبتسم قائلاً «ليست عن الحرب، معظمها قصص وتجارب شخصية»، لكنه يتابع أنّ نهايات الأفلام تشبه الوضع في لبنان لأنّ القصص لا تنتهي، بل تبقى النهاية مفتوحة على كل الاحتمالات. ومن الداعمين للمشروع، «المعهد الفرنسي في لبنان» وشركة platform للإنتاج، استطاع رضا الحصول على حسم 75% على إيجار المعدات مع مساعدين تقنيين إضافة إلى بطاقة سفر للرابح لمشاهدة فيلمه أثناء مهرجان filma pelusa في هوليوود حيث تعرض جميع الأفلام المشاركة في هذه المسابقة من العالم.
ما يهمّ رضا من إقامة المشروع في البلاد العربية، يتمثّل في تقريب الناس من الثقافة السينمائية ومفهومها. أما الأسباب التي تدفع إلى المشاركة بحماس في المسابقة، فهي التجربة والتسلية وتمضية نهاية أسبوع في صناعة فيلم، مع تحد لا يخلُ من المرح. كما أنّ الفائزين سيحصلون على مساعدة بقيمة 1000 دولار لشراء معدّات، مع إتاحة فرصة لعرض الأفلام في مهرجانات عالمية أهمّها «مهرجان كان» العام المقبل. لا يزال باب المشاركة مفتوحاً في المسابقة، وسيُجرى سحب القرعة للمشاركين مساء الجمعة 20 حزيران (يونيو) على أن تسلم المشاريع جاهزة مساء الأحد 22 منه. وستُعرض جميع الأفلام القصيرة المنجزة في هذه الدورة عند السابعة من مساء 26 حزيران في «المعهد الفرنسي في بيروت» (طريق الشام _بيروت) الذي يستضيف أيضاً عرض أفضل الأفلام التي أُنجزت العام الماضي عند السابعة والنصف من مساء الجمعة 13 حزيران.




«48 ساعة»: من 20 حتى 22 حزيران (يونيو). للاستعلام:
http://www.48hourfilm.com/en/beirut/