القاهرة | يُطلق المصريّون النكات كلّما عادت إلى الضوء وجوه أو تقاليد اختفت برحيل حسني مبارك عن الحكم في2011، كدلالة على أنّ الثورة لم تحقق أهدافها. لكن الوضع مختلف بالتأكيد في ما يخص عودة نجاة الصغيرة (الصورة).


خصّ الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي برنامج «هنا العاصمة» الذي تقدّمه الإعلامية لميس الحديدي على قناة «سي. بي. سي»، بأغنية «سماكي يا مصر» (متوافرة على موقعنا) التي كتبها وأدّتها المطربة المعتزلة منذ سنوات. العمل من ألحان الموسيقار سامي الحفناوي وتوزيع طارق عاكف. رغم أنّ الجمهور استقبل الأغنية بترحيب كبير ظنّاً منه أنّ نجاة عادت فجأة إلى الساحة الفنية، أوضح الأبنودي للحديدي أنّ سُجّلت قبل سنوات عدة، لكن إطلاقها تأجّل لأسباب مختلفة قبل أن يقرّر فريق العمل الإفراج عنها عشية حلف الرئيس المصري الجديد عبد الفتاح السيسي اليمين الدستورية ظهر أمس. «سماكي يا مصر» التي تناقل كلماتها روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، أخرجها للتلفزيون أسامة العاصي، لتأتي صورتها دون مستوى الكلمات والصوت والألحان. جاءت اللقطات الأرشيفية مكرّرة، ومستخدمة في معظم الأغنيات الوطنية المنتجة في الآونة الأخيرة، إلا أنّ صوت «قيثارة الغناء العربي» بقي علامة مميّزة تمحو أي سلبيات، فيما طالب جمهورها بأن تكون الأغنية بداية عودة لصاحبة «إلا إنت» و«عيون القلب».