«شدّي عليك الجرح وانتصبي عبر الدجى رمحا من اللهب/ يا ساحة الأنواء كم عصفت فيها خيول الهول والرعب». أبيات قصيدة «أرض الجنوب» التي نظمها الأمين العام لـ«المجلس الثقافي للبنان الجنوبي»، حبيب صادق ولحّنها مرسيل خليفة، ستصدح في أرجاء «قصر الأونيسكو» في بيروت الليلة بصوت أميمة الخليل.

منذ 1964، يدأب المجلس على العمل من أجل الجنوب والثقافة الوطنية (الأخبار 28/5/2014)، وهو يطفئ اليوم شمعته الخمسين عبر مجموعة احتفالات يحتضنها «قصر الأونيسكو».

المحطة ما قبل الأخيرة، ستكون مع الفنانة اللبنانية التي تحيي هذا المساء حفلة موسيقية، تتخللها أغنيات تقدّم للمرّة الأولى على خشبة المسرح من ألبومها الأخير «زمن» الذي أطلق العام الماضي. (الأخبار 18/4/2014) . من بين هذه الأغنيات نذكر «صوتي»، و«باسهر أنا وياك»، و«رسايل» (كلمات جرمانوس جرمانوس)، و«غزال» (كلمات رئيف خوري)، علماً بأنّها جميعها من ألحان زوجها هاني سبليني. اللائحة ستضم أعمالاً أخرى لطالما ارتبطت باسم الخليل مثل «البندقية»، و«لا تدق دقلي»، و«أحبك أكثر»، إضافة إلى «الحلوة دي»، و«شب وصبية»، و«قلبي العطشان» وغيرها. ويشارك في سهرة اليوم: عبود السعدي (باص)، غسّان سحّاب (قانون)، حسين الخليل (عود)، سلمان بعلبكي (إيقاع) وهاني سبليني (بيانو). «علاقتي بالمجلس تعود إلى سنوات مضت»، تقول الخليل لـ«الأخبار»، مضيفة إنّ ما تفعله هذه المؤسسة على الصعيد الثقافي «مهمّ جداً»، مشددة على أنّ أداءه يعتبر «شكلاً من أشكال المقاومة، وخصوصاً في الجنوب».
الحفلة المرتقبة تقع في إطار نشاط صاحبة أغنية «عصفور» الرامي إلى «دعم مؤسسات وجمعيات أهلية ذات أهداف ثقافية وإنسانية»، وتعقب أخرى أحيتها في نيسان بمرافقة «الأوركسترا الوطنية» لإحياء ميراث زكي ناصيف وتحويل داره إلى متحف، وفق ما جاء في بيان صادر عنها أخيراً.
في البيان نفسه، استشهدت الخليل بعبارات استخدمها حبيب صادق لوصف المناسبة الفنية. قال الأخير: «وحسبك أن تسمع من البارعة أميمة الخليل قصيدة «أرض الجنوب» لتتأكّد من صحّة القول عن الأصالة والثبات»، معتبراً أنّ «كلمات القصيدة بصوتها تخرج من حروفها الجامدة لتدخل في عالم يتدفّق بالحياة على تعدُّد صورها وتكاثر ألوانها...».




أميمة الخليل: 20:00 مساء اليوم ــ «قصر الأونيسكو» (بيروت) ــ الدعوة عامة. للاستعلام: 01/311809