يستعدّ الكوريغراف والراقص اللبناني علي شحرور (الصورة) لإزاحة الستار عن عرضه الجديد «نوم الغزلان» (The Love Behind my Eyes ــ موسيقى: عبد قبيسي، إضاءة وسينوغرافيا: غيوم تيسون، خط: علي عاصي، رسم وتصميم: شادي عون، ترجمة: إيزابيل عون) في «مسرح المدينة» (الحمرا ــ بيروت) ليلة 23 تموز (يوليو) الحالي. تولّى شحرور مهمّتَي تصميم الرقص والإخراج، فيما سيتشارك الأداء مع ليلى شحرور وشادي عون. في النص التعريفي عنه، يؤكّد الفنان المولود عام 1989 أنّ «نوم الغزلان» يلتمس «بشكل خاص تلاشي الحب... نهايات عنيفة لعلاقات محرّمة يموت عشّاقها وأعينهم واسعة مفتوحة». ويوضح: «تنظر في عين قاتلها الذي كان قد أحياها يوماً ما». إنّه عرض راقص يدور حول موسيقى ونصوص وقصائد مُنعت أو خضعت للرقابة لتناولها مواضيع الجندر والجنس والجسد والحب، وهو جزء من ثلاثية جديدة حول طقوس الموت والرثاء في العالم العربي وحضور الجسد فيها. يبحث العمل في مفهوم الحميمية في الحب في المجتمع المعاصر ويسائل حضور الجسد وإشكالياته وعلاقته بالذاكرة الجماعية وموروثات مجتمعنا الراهنة. علماً بأنّه سبق أن قُدّم في أيار (مايو) الماضي، ضمن فعاليات «مهرجان دبلن للرقص».


«نوم الغزلان»: الجمعة 23 تموز ــ الساعة الثامنة مساءً ــ «مسرح المدينة» (الحمرا ــ بيروت).
(للاستعلام: 01/753010)