من العراق، فلسطين، لبنان، اليمن، سوريا، تونس، المغرب، الكويت، الأردن ومن المعارضة السعودية، شهادات وثّقها مركز «باحث للدراسات الفلسطينية والإستراتيجية»، ضمن كتاب حمل عنوان «قاسم سليماني: الشخصية، والدور والاستراتيجية». العمل الذي صدر أخيراً، في الذكرى الأولى لاستشهاد قائد «فيلق القدس» قاسم سليماني (الصورة)، يضيء على شخصيته ويسعى إلى تظهير صورة «عاشق فلسطين» وكيف تبدّت في عيون مريديه ومحبيه في محور المقاومة.


مشاركات وشهادات واستصراحات جمعها المركز وضمّت شخصيات قيادية من فصائل المقاومة الفلسطينية واللبنانية على حدّ سواء. شخصيات عاصرت سليماني وكانت شاهدة على محطات مضيئة في مسيرته الجهادية، وبصماته التي تركت أثرها في الصراع مع كيان الاحتلال الإسرائيلي، وأحدثت تحولات جذرية أيضاً، أفضت إلى تعطيل الوظيفة الإستراتيجية للكيان وتفعيل حدّة الاستقطاب في مواجهة المعسكر الأميركي. كذلك، تضيء هذه الشهادات على أهمية فضح سياسات التطبيع التي سعت إلى تشكيل تحالف إسرائيلي-عربي، قادر على موازنة محور المقاومة. ومن بين المشاركين في الكتاب: الراحل أنيس نقاش، مروان عبد العال، ناصر قنديل، شارل أبي نادر، يوسف نصرالله، محمد رعد، الشيخ ماهر حمود، عبد الحميد الدشتي، نوري المالكي، بثينة شعبان، زياد النخالة، معن الجربا، إبراهيم الديلمي...

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا