بعد توقّف دام أكثر من عام ومحاولات عديدة لبرمجة الأفلام في ظلّ الظروف المتردّية التي تعيشها البلاد، تعود جمعية «متروبوليس سينما» و«بيروت دي. سي.» بشراكات جديدة مع سينما ومسرح «إشبيلية» في صيدا (جنوب لبنان) ومسرح «دوّار الشمس» في بيروت. «سوا» برنامج مؤلّف من ستة أفلام اختيرت في محاولة لإعادة العروض الحضوريّة لأفلام مستقلّة إلى هاتين المدينتين. إلى جانب ثلاثة أفلام من لبنان تعكس التحدّيات المتعددة التي يمرّ بها البلد اليوم، سيعرض برنامج النشاط الذي يندرج ضمن منصّة «حواضر»، أفلاماً من تونس والبرازيل وفنزويلا في رغبة للتواصل مع تجارب نضال وثورات في أماكن أخرى. في ما يتعلّق بالعروض الصيداوية التي تجري في تمام الساعة السادسة مساءً، البداية مع فيلم «1982» (100 د) لوليد مونّس في 18 كانون الأوّل (ديسمبر) الحالي، يتبعه في اليوم الثاني «على حلّة عيني» (102 د) لليلى بوزيد، ثم «المرج» (27 د) لمحمد صبّاح في 20 من الشهر نفسه. علماً بأنّ كل معايير الوقاية من فيروس كورونا مراعاة في «إشبيلية».


* عروض «سوا» في صيدا: 18 و19 و20 كانون الأوّل ــ الساعة السادسة مساءً ــ مسرح وسينما «إشبيلية» (شارع حسام الدين الحريري ــ صيدا/ جنوب لبنان). للاستعلام: 71/270090

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا