اختتم برنامج «محبوب العرب» (Arab Idol) أمس تجارب الأداء الأولى لاختيار المواهب العربية التي ستشارك في الموسم الثالث، على أن يحتضن لبنان أيضاً المرحلة الثانية اعتباراً من منتصف نيسان (أبريل) المقبل. في هذه المرحلة، يقف المشتركون أمام لجنة التحكيم التي ما زالت تتألف من الـ«سوبر ستار» راغب علامة، والمغنية اللبنانية نانسي عجرم، والموزع الموسيقي المصري حسن الشافعي، و«نجمة الخليج الأولى» أحلام. بعدها، تنطلق مرحلة العروض المباشرة وصولاً إلى اختيار الرابح. لكن هل من تغييرات طرأت على البرنامج هذه السنة؟


يراهن الموسم الثالث من «أراب آيدول» على قدرته على المحافظة على نسبة متابعة كبيرة، وهو ما دفعه إلى إجراء تعديلات عدة، يعوّل على مساهمتها في عدم إحساس الجمهور بالملل. عمد القائمون على البرنامج مثلاً إلى زيادة خمس دول ومناطق إلى لائحة البلدان المشاركة في البرنامج هي: باريس وبرلين والجزائر والبحرين ورام الله. هكذا، سيشاهد الجمهور في كل حلقة اختبارات من ثلاثة بلدان، ما سيخلق متعة كبيرة خلال المتابعة. وقد بقيت البلدان التي اعتدنا عليها ضمن قائمة الجولة، من لبنان والمغرب إلى الكويت والعراق وصولاً إلى مصر التي سجّلت الكمّ الأكبر من راغبي الشهرة، إذ وصل عددهم إلى 6 آلاف مشترك تقريباً توّزعوا بين الإسكندرية والقاهرة. ولوحظ هذا العام زيادة عدد الأكاديميين المتقدمين إلى المسابقة في «أم الدنيا»، خصوصاً من «دار الأوبرا» و«المعهد العالي للموسيقى». هذا إضافة إلى بعض المقدمات والتشويق قبل العرض الرئيسي، كذلك استخدمت في هذا الموسم طرق تصوير ومعدات وكاميرات حديثة.
أما على صعيد فريق العمل الذي يتنقّل بين الدول، فقد ارتفع عدد أعضائه من 25 إلى حوالى40 على رأسهم المنتج حسين جابر، والمنتج المنفذ ألكسي معوشي، وأستاذ الموسيقى وديع أبي رعد. أما الفريق الذي يحضّر للجولات وسير البرنامج، فيصل عديده إلى قرابة مئة شخص.
وبالعودة إلى دخول «محبوب العرب» إلى الغرب، أي فرنسا وألمانيا، فإن هذه الخطوة جاءت ترسيخاً لسياسة الانفتاح على الجاليات العربية في أوروبا، خصوصاً بعدما لاحظ منظمو البرنامج خلال السنتين الماضيتين أنّ هواة كثراً أتوا من أوروبا. وقد شهدت برلين اهتماماً كبيراً من قبل وسائل إعلام ألمانية ناطقة بالعربية، إذ فوجئ القائمون على البرنامج في قناة mbc بمندوبين من «دوتشي فيليه» وغيرها. كذلك أعدّ برنامج «شباب» الذي يُعرض على التلفزيون الألماني تقريراً مصوّراً عن المواهب العربية في ألمانيا.
وفي هذا الإطار، حازت إذاعة «سومر أف. أم.» العراقية الحق الحصري لعرض تجارب أداء برنامج «أراب آيدول 3» التي جرت في أربيل، فيما حازت إذاعة fame اللبنانية (لصاحبها وزير التربية والتعليم العالي إلياس بو صعب) حق العرض والنقل المباشر لتجارب الأداء وللبرنامج.
وسيجتمع أعضاء لجنة التحكيم في بيروت مع بدء المرحلة الثانية. وفي الانتظار، يترقب كثيرون ما ستؤول إليه المناوشات المستمرة بين أحلام وراغب علامة، علماً أنّ mbc شددت على أعضاء لجنة التحكيم عدم توريطها في الترويج لأي منتج لم تتعاقد معه كما حدث العام الماضي مع «كنتاكي أحلام». كما يبدو أنّ المجموعة السعودية حريصة على لجم تمادي أعضاء اللجنة في مناوشات قد تسيء إلى البرنامج في حال تخطت الحدود إلى الخلافات الشخصية.