حقّق مسلسل «دقيقة صمت» (كتابة سامر رضوان، إخراج شوقي الماجري) نجاحاً مدوياً في رمضان 2019. بمعزل عن المآخذ العديدة على البناء الدرامي، إلا أنّ العمل حصد جماهيرية واسعة وأثار بلبلة كبيرة. وكان النجاح من نصيب ستيفاني صليبا التي أطلت في «دقيقة صمت» في أول أعمالها في الدراما السورية المشتركة. كذلك، حقّق الثلاثي عابد فهد وفادي صبيح وخالد القيش فوزاً ملحوظاً. من جانبه، تألّق النجم السوري سلّوم حداد في مسلسل «عندما تشيخ الذئاب» (عن رواية جمال ناجي، سيناريو حازم سليمان، إخراج عامر فهد) بدور «الشيخ عبد الجليل». وحقّق مسلسل «خمسة ونص» الذي لعبت بطولته نادين نجيم وقصي خولي ومعتصم النهار، نسبة متابعة عالية رغم الخلل في المعالجة الدرامية. كذلك الأمر بالنسبة إلى مسلسل «الباشا» (كتابة رازي وردة، إخراج عاطف كيوان). رغم الأخطاء الكثيرة التي شابته، إلا أنّ المسلسل جذب المشاهدين بسبب أداء النجم السوري رشيد عساف.

لم يغب عن المشهد الدرامي نجاح مسلسل «مسافة أمان» (لإيمان سعيد والليث حجو) الذي جمع باقة من النجوم من بينهم سلافة معمار وكاريس بشار وقيس الشيخ نجيب، وأعاد البريق للمسلسلات السورية التي تحمل طابعاً إجتماعياً.
صحيح أنّ الموسم الرمضاني المصري كان باهتاً، إلا أنّ النجم أحمد السقا حقّق حضوراً بارزاً من خلال «ولد الغلابة» (تأليف أيمن سلامة، إخراج محمد سامي)، وكذلك فعل أمير كرارة في «كلبش 3» (كتابة باهر دويدار ــ القصة مستوحاة من الكاتب يوسف حسن يوسف ــ إخراج بيتر ميمي).