رغم أن تحضيرات النسخة العربية من So You Think You Can Dance الذي حمل مبدئياً اسم Arabs can dance (العرب قادرون على الرقص) قد شارفت على النهاية، لن يُبصر العمل التلفزيوني النور قريباً كما كان قد اتفق عليه سابقاً (الأخبار 17/12/2013). فقد اتّفقت قناة mtv ومنتجة البرنامج جنان ملاط على تأجيل المشروع إلى الصيف المقبل، وتحديداً إلى شهر أيلول (سبتمبر) المقبل. كان من المفترض أن ينطلق بثّ البرنامج الاميركي الأصل مباشرة على الهواء في شهر نيسان (أبريل) المقبل، لكنّ القائمين وجدوا أن مباريات كأس العالم التي تقام في البرازيل وتنطلق في شهر حزيران (يونيو) قد تؤدّي إلى تقليص عدد حلقات البرنامج. كذلك فإن المشروع سيولّد سباقاً زمنياً مع الوقت بينه وبين المونديال، وبالطبع، ستميل الكفّة لمصلحة الأخير. من الواضح أن توقيت عرض المونديال سوف يقلب جدولة برامج القنوات، فذلك الحدث الذي يُصادف مروره مرّة كل أربع سنوات، سيكون عائقاً أمام تنفيذ البرامج التلفزيونية الفنية والترفيهية التي تقوم على عدد محدّد من الحلقات المباشرة، على أن تعود دورة المشاريع التلفزيونية إلى طبيعتها فور إطلاق آخر صفّارة لحكم كأس العالم، أيّ في 13 تموز (يوليو).


وجدت mtv وملاط أن إعطاء المزيد من الوقت لبرنامج «العرب قادرون على الرقص» سيصبّ في مصلحته، لأنه عبارة عن باقة حلقات يشارك فيها 16 مشتركاً، أي ثماني مواهب (ثنائي) راقصة، ولا يجوز «سلقه» والتسرّع في تنفيذه. وتعقد القناة عليه الكثير من الآمال، بعدما نجح في نسخاته المتعددة في مختلف دول العالم. وقد ارتأى الطرفان أنّ شهر أيلول هو الأفضل لبثّه، فهو يصادف انطلاقة دورة البرامج في الخريف، فتفتتح mtv أعمالها بمشروع راقص يكشف عن مواهب الرقص لدى العرب، وهو قادر على منافسة الأعمال المتوقع عرضها، ومنها «أراب آيدول 3» (mbc). ورغم تجمّد النسخة العربية من So You Think You Can Dance، إلا أن تحضيراته قد أتمّ منها نحو 90%، واختير الراقصون من مختلف الدول العربية، ولم يتبقّ أمام المنتجة سوى توقيع عقود العمل التي تم تأجيلها أيضاً، منعاً للدخول في أزمة مع الفنانين، أو ربما يحدث طارئ ويجري تعديل الأسماء. ومن المتوقع أن تتألّف لجنة التحكيم من نجوم من مصر ولبنان وفلسطين والأردن، ومن نجم من المغرب العربي سيكون على الأرجح جزائريّ الجنسية. ويبقى العائق الوحيد أمام المشروع هو اختيار المقدّم الذي يتناسب مع طبيعة العمل ويستطيع ترك بصمة في الموسم الأول منه، ويكون قادراً على جذب انتباه الجمهور. لم ترتبط جنان ملاط بأيّ أعمال أخرى حالياً، بل تنتظر شهر أيلول لتقدّم فيه برنامج رقص ثانياً بعد نجاح موسمين من برنامج «الرقص مع النجوم» على mtv أيضاً (الأخبار 6/11/2013)، علماً بأنّ وسام بريدي وكارلا حداد (الصورة) يقدّمانه. إذاً، بدأت القنوات تدوس مكابح برامجها لفترة قصيرة، على أن تعود بعد انتهاء حزيران لتعلن عن جديدها بكل قوّة. فهل يعرقل المونديال ولادة برامج أخرى وترحَّل تلك المؤجّلة من الصيف إلى برمجة موسم الخريف؟.

يمكنكم متابعة زكية ديراني عبر تويتر | @zakiaDirani