جميع الأطفال الذين تراوح أعمارهم بين الخمس والعشر سنوات سيكونون على موعد في 21 كانون الأوّل (ديسمبر) الحالي مع مسرحية «بيتك يا ستّي» (كتابة نعمة نعمة، وإخراج كريم دكروب، وموسيقى أحمد قعبور) التي سيقدّمها «مسرح الدمى اللبناني» على خشبة «دوّار الشمس» في الطيونة. إنّها مسرحية غنائية للأطفال تعتمد على التمثيل وتحريك الدمى، بالإضافة إلى تقنيات الفيديو ومسرح الظلّ.

على مدى 50 دقيقة، سنشهد أحداثاً تدور في عام 2046 حيث اختفت الأشجار والعصافير والزرع وظهرت مكانها الأبنية الرمادية وخلفها جدار عالٍ يفصل الناس عن بعضهم وعن ماضيهم وتراثهم. تسأل «سلمى» (8 سنوات) عمّا يوجد خلف
الجدار، فتتسلّقه مع صديقَيْها «أمين» و«سلوم». عندها، يجد الثلاثي بيت الجدة المحاط بالفاكهة والخضار والأشجار والهواء الصافي، فيرفضون العودة إلى عالمهم الملوث. لكن يبقى السؤال: هل سيستطيعون الاستفادة مما تعلّموه لتغيير عالمهم؟

* مسرحية «بيتك يا ستّي»: السبت 21 كانون الأوّل ــ الساعة الرابعة بعد الظهر ــ مسرح «دوّار الشمس» (الطيونة ــ بيروت). للاستعلام: 01/381290 أو 01/999666