منذ أن أعلنت وسائل الإعلام خبر الكمين الذي نفذه الجيش السوري في غوطة دمشق الشرقية، وتمكّن فيه من القضاء على نحو 150 مسلحاً، عمّت البهجة مذيعي القنوات المؤيدة للنظام السوري. لاحقاً، افتتحت جبهات الهزل على الفايسبوك، فكتب أحدهم أنّ الازدحام فاق التوقعات اليوم في الجنة مع وصول عشرات «المجاهدين» إلى هناك واستعدادهم «لتناول وجبة الغداء مع النبي»، في نوع من السخرية من معتقدات الجماعات التكفيرية.


لكن ما كان لافتاً هو تداول صفحات مواقع التواصل الاجتماعي فيديو اجتزئ من إحدى حلقات مسلسل «ضيعة ضايعة»، وكتب عليه: «الدروس المستفادة من كمين الغوطة ــ حسان يتحدث عن الكمين». في الفيديو، يظهر الشرطي حسان (حسين عباس ــ الصورة) وهو يتلقى الأمر من أبو نادر (جرجس جبارة) ليشرح لأهل الضيعة تفاصيل الكمين ويقول: «في الكمين ممنوع الأكل. في الكمين ممنوع التدخين. وفي الكمين ممنوع فصفصة البزر. منلطي هيك بفرد لطية، وما منآتي أيتها حركة، منشان شو؟ منشان المجرم ما يحسّ! على مبدأ قلو صاحيلك، قام شو قلو؟ قلو لاطيلك». وبالطريقة الساخرة ذاتها، شُرح في أسفل الشريط أنّ قيادة «الجيش السوري الحرّ» عقدت جلسة تقويمية شاملة للاستفادة المستقبلية من تجربة كمين الغوطة.