للمرّة الأولى في مسيرتها، تدخل ميريام فارس ميدان الدراما الرمضانية عبر مسلسل «اتهام» (تأليف كلوديا مارشليان، وإخراج فيليب أسمر)، الذي سينطلق تصويره الشهر المقبل، وتتنقل كاميرته بين مصر ولبنان والإمارات العربية. لن تطلّ الفنانة اللبنانية في العمل الجديد كمغنية أو راقصة، أي في المجالين اللذين عرفت بهما، بل ستظهر ممثلة فقط من دون أيّ أدوات لجذب المشاهد. تدور أحداث «اتّهام» حول مجموعة من الصبايا يسافرن إلى مصر للعمل، ومن ثم يكتشفن أنهن وقعن خديعة بهدف تشغيلهن في الدعارة. كما تلمّح مارشليان في نصّها إلى المشاريع التي تختبئ تحت راية الأعمال الخيرية، وما تحمله من مخاطر على المجتمع وتقدّمه. يبدو أن شركة Mr7، التي يديرها مفيد الرفاعي، أحبّت أن تكرّر تجربة مسلسل «جذور» الناجح وتعاود العمل مع الثنائي كلوديا مارشليان وفيليب أسمر (الأخبار 18/3/2013)، وفتشت عن نجمة لم ترتبط بعد بأعمال، فوجدت أن ميريام هي الأفضل للمهمّة. ومن المعروف أن ميريام تملك خبرة في مجال التمثيل، فقد سبق لها أن شاركت في فيلم «سيلينا» (2009_ بطولة دريد لحام وجورج خباز وأنطوان كرباج). وفي رمضان 2010، قدّمت فوازير عرضت على قناة «القاهرة والناس» بعنوان «فوازير ميريام». لم ترسُ Mr7 على الممثل البطل، لكن من المؤكّد أنه سيكون مصرياً، لأن شركة الإنتاج تطمح إلى توزيع المسلسل في رمضان على قنوات مصرية وخليجية، والأهم أنه سيعرض على محطة lbci. من المعروف أن علاقة وطيدة تربط مفيد الرفاعي وبيار الضاهر الذي لن يتردّد طبعاً في الترويج لمسلسلاته على شاشته.


بات مؤكّداً أن الممثلة تقلا شمعون ستلعب دوراً أساسياً في العمل، إضافة إلى المصري عزت أبو عوف. إذاً، الموسم الرمضاني المقبل سيشهد منافسة قوية بين النجمات اللبنانيات، ولكن بعض الأعمال قد لا يحالفها الحظ وتبصر النور. هيفا تصوّر حالياً مسلسلها «كلام على ورق» (إخراج محمد سامي) في بيروت، بينما انتشرت أخبار عن سيرين عبد النور مفادها أن مسلسلها الـ«سوب أوبرا» «سيرة حبّ» (تأليف محمد رشاد العربي وبطولة مكسيم خليل) قد يتمّ تأجيله إلى ما بعد رمضان المقبل، بسبب ضيق الوقت (الأخبار 15/2/2014). وكانت ميريام قد نشرت على موقعها على تويتر أمس صورة لها من مدينة ميلانو الإيطالية، وغرّدت «بدأت التسوّق لعملي الرمضاني المقبل». فهل تنحصر المواجهة الرمضانية بين هيفا وميريام؟

يمكنكم متابعة زكية ديراني عبر تويتر | @zakiaDirani