محمود قرني*


الحضور المتجدد والحي لأنسي الحاج في الشعرية العربية، يعني أن الشعر مدعو لإقامة احتفالية دائمة. وهي، رغم عوارض الذائقة العربية، غالبة وحادثة. يتبدى ذلك بوضوح في تهتهات وشقشقات المبتدئين والراسخين على السواء. ومن يستعيد مقدمة "لن"، سيتأكد من نجاعة الحدس الذي جعل لأنسي مكاناً في كل مستقبل.

الرجل لم ينس أن يترك لنا فرجة تقود من يريد إلى حرية وانعتاق أبديين حين قال: ليس في الشعر ما هو نهائي، وما دام صنيع الشاعر خاضعاً أبداً لتجربة الشاعر الداخلية، فمن المستحيل الاعتقاد أنّ شروطاً ما أو قوانين ما أو حتى أسساً شكلية ما، هي شروط وقوانين وأسس خالدة، مهما يكن نصيبها من الرحابة والجمال".
إن الحرية لدي أنسى الحاج بقدر ما هي نمط للتفكير، تبدو جذراً إنسانياً يمنح الحق في الجنون، في الانفصال والاتصال، والتوحد والسفور في وجه عتمة القبيلة وتبجح مقدساتها. كان ذلك الوصف المبكر للشاعر مفارقاً، وتتأتى فرادته من وصفه بالاعتباطية عندما يقول: "إن قصيدة النثر عمل شاعر ملعون في جسده ووجدانه. الملعون يضيق بعالم نقي، إنه لا يضطجع على إرث الماضي. إنه غاز. وحاجته إلى الحرية تفوق حاجة أي كائن إلى الحرية. إنه يستبيح كل المحرمات ليتحرر". وما يقوله أنسي هنا يجعل من الخطل إغفال القداسة التي حازتها تلك المقدمة شبه المعصومة لديوان "لن ". فقد تحولت بدورها إلى برزخ أخير تلتقي عنده نوافل الشعر وفرائضه. وقد كانت تلك المواصفات التي قدمها أنسي وأقرانه مبكراً، نقلاً عن سوزان برنار، قد تحولت إلى براهين ومشاعل للأبناء والأحفاد، وما زال البعض – من مجايلينا – ينظر إلى المواصفات الثلاث الرئيسية لقصيدة النثر "الإيجاز، التوهج، والمجانية" باعتبارها صكوك "الفردوس" المسمى بقصيدة النثر. هذا رغم أن أنسي الحاج نبه مبكراً إلى أن تلك الخصائص قد تم تجاوزها في ما بعد، وفي ما قبل وربما لدى شعراء سوزان برنار نفسها. إلا أن ذلك لم يعصم عامة الشعراء من الخلل، ولم يعصم الخصائص نفسها من الوصول إلى درجة عمياء من المعصومية.
في الوقت نفسه، يبدو ذلك التحول إلى المجانية التي أدركها أنسي مبكراً وعياً مضافاً لذلك الاكتشاف المذهل للغته المتفردة التي استمسكت بمستويات محسوبة ودقيقة من تاريخيتها وأسطوريتها وطبقاتها التركيبية، وهو الأمر الذي احتفظ لها بحياة تضمن لها التجدد، عبر ذلك الوعي المفرد بزمنية النثر المحض الذي تحول إلى وشائج تتحلل من ذلك الرباط غير المقدس مع فكرة الراهنية.
* شاعر مصري من جيل الثمانينيات