تنطلق غداً الأربعاء الجولة الأولى في مصر لاختيار المواهب الغنائية التي ستشارك في برنامج «ستار أكاديمي 10» (إنتاج «انديمول»)، على أن يتم إنتقاء المواهب في بيروت في الأول والثاني من آذار (مارس) المقبل، وسيتمّ تحديد المكان والزمان لاحقاً. العمل المتوقع عرضه في النصف الأخير من العام الحالي، سيحافظ على رئيسة الأكاديمية الكاتبة كلوديا مارشيليان وعلى باقي الأعضاء أهمهم: إليسار كركلا، بيتي توتل، خليل أبو عبيد، طوني البايع، ماري محفوض. قد يطرأ بعض التغييرات على هذه الأسماء، لكنّ هذا ليس مؤكّداً بحسب مصادر من الشركة المنتجة. علماً أنّ الاعلامية هيلدا خليفة ستتولى تقديم «ستار اكاديمي 10» كما جرت العادة منذ إنطلاق البرنامج. رغم أن الظروف السياسية الصعبة التي مرّ بها الوطن العربي، أدّت إلى تعثّر الموسم التاسع، إلا أنّ مصادر من الشركة تشير إلى أنّ الموسم العاشر سيكون ملفتاً بمواهبه الجديدة، وبالتغييرات التي ستلعب دوراً إيجابياًَ لصالحه هذه المرة. لو تزامن عرض «ستار أكاديمي» مع بثّ «أراب آيدول 3» (mbc) المعروف بمواهبه الملفتة، سيكون الأول على قدر المسؤولية في جذب المشاهدين، رغم أن البرنامجين يختلفان في المضمون والشكل.


ويبدو فعلاً أن تحضيرات البرنامجين تتزامن في التوقيت نفسه. فقد أعلنت mbc أنّه في أوائل شهر آذار (مارس) المقبل، ستطلق رحلة البحث عن مواهبها في «أراب آيدول 3» المنتظر عرضه في أيلول (سبتمبر) المقبل. كما ستُبقي على لجنة التحكيم ذاتها وهي تتألف من: نانسي عجرم، راغب علامة، والمصري حسن الشافعي والاماراتية أحلام.
من ناحية أخرى، في جعبة «انديمول» عمل تلفزيوني آخر يتمّ التحضير له حالياً هو «أجمل سنين عمرنا» الذي سيعرض على قناة cbc المصرية، بينما أبدت محطة lbci رغبتها في عرضه أيضاً. لكن لغاية اليوم، لم يتم الاتفاق على تلك الخطوة ريثما تتضح جدولة برامج قناة بيار الضاهر. ينطلق عرض «أجمل سنين عمرنا» في نيسان (أبريل) المقبل، وتقدّمه هيلدا أيضاً ويخرجه طوني قهوجي، في ثاني تعاون بينهما بعد «ستار أكاديمي»، ومن المتوقع تصويره في بيروت. يستعيد البرنامج زمن الفنّ الجميل، ويطلّ فيه متسابقو «ستار أكاديمي» (شاركوا في مختلف مواسمه التاسعة) من خلال لوحات غنائية. لعلّ الشقّ الإخراجي هو العامل الأبرز في «أجمل سنين عمرنا»، لأن المغنّين لن يتسابقوا على تقديم أغنيات عادية، بل سيختارون في كل حلقة حقبة معينة، بدءاً من الاربعينيات وصولاً إلى الألفين، ويقدمونها بطريقة ملفتة وسط ديكور من وحي الفترة الزمنية. سيتميّز مسرح البرنامج الذي يتألف من 12 حلقة، بديكور يحيل إلى كل حقبة، مثل السيارات القديمة والسينما ونجومها، إضافة إلى أجهزة الاتصال خصوصاً الهاتف القديم المميّز بشكله الذي تحوّل اليوم إلى قطعة «أثرية». وستلعب التأثيرات الصوتية والشكل الدور الأبرز في نجاحه. إذاً، بدأت رحلة «ستار أكاديمي10»، ولكن تنتظره منافسة متوقعة مع باقي البرامج، فهل يحقّق النجاح؟

يمكنكم متابعة زكية ديراني عبر تويتر | @zakiaDirani