بعد عرضها «لا يتضمنه دماء» (2016) الذي رصد الحزن أمام جسد ميت، تعود الفنانة والمخرجة والكوريغراف بترا سرحال (الصورة) لتقدّم عرضاً جديداً يحمل عنوان «تویوتا٨٩» (كتابتها وأداؤها وإخراجها) في «الهنغار - أمم للتوثيق والأبحاث» (حارة حريك ـ أوتستراد الغبيري) ابتداءً من 17 أيار (مايو). يرتكز العرض إلى شذرات ومحطات من لحظات سياسية وجسدية وزمنية في بيروت، مسائلاً فنّ الكوريغرافيا بوسائط اللغة والحسّ والخيال الجمعي. تسعى بترا سرحال في عملها إلى البحث عن لغات جديدة في الكوريغرافيا، حيث يؤدي صوت المؤدية وجسد الجمهور والسينوغرافيا المحيطة، دوراً في خلق اللحظة الحية والفريدة لكل عرض. إنّه مشروع يحدث في الظلمة كي يسمح للجمهور باستخدام خياله وحواسه بالكامل. العرض الأدائي هو تجربة شخصية لكل إنسان للتركيز على دور الفرد في الخلق وطرح فكرة موت المؤلف عند تقديم العمل في إشارة إلى أطروحة رولان بارت الشهيرة.


* «تویوتا٨٩» :من 17 إلى 26 أيار (مايو) ــ «الهنغار - أمم للتوثيق والأبحاث» (حارة حريك ـ أوتستراد الغبيري ـ بيروت)