«وداد مطربة لم تأخذ حقّها» هو عنوان أمسية سماع وتحليل جديدة أعدّها ويقدّمها الكاتب والناقد الموسيقي الياس سحاب في الأوّل من نيسان (أبريل) المقبل في المكتبة العامة لبلدية بيروت (الباشورة) بدعوة من جمعية «السبيل». وُلدت وداد (الصورة) في عام 1938 لأم لبنانية وأب سوري، وتوفيت في 2010. نالت شهرة كبيرة في أدائها لأغنيات أم كلثوم، كما عملت على مسارح سورية ولبنانية. في رصيدها أغنيات عدة في إذاعتي دمشق وحلب، فيما يوجد العدد الأكبر في إذاعة لندن العربية. لحّن لها محمد محسن وسامي الصيداوي وعفيف رضوان وزكي ناصيف وسيد مكاوي وعدنان أبو الشامات وسليم سروة، بالإضافة إلى الموسيقار رياض السنباطي الذي وقّع أغنيتها «إنت عارف معنى حبي» من كلمات صلاح الضمراني. يؤكد سحاب في النص المرافق للدعوة أنّ وداد تملك صوتاً يتميّز بـ«الشفافية والحساسية الهادئة والعميقة». ساعدها في إبراز هذه الموهبة «تمرّس قوي وفطري بمقامات الموسيقى العربية، يبدو واضحاً سواء عند استمرارها في الغناء على مقام موسيقي معين أو عندما تنتقل بين مقامات مختلفة... حتى أذكر أنّني قلّما استمتعت بجماليات مقام النهاوند الشجي كما فعلت وأنا أستمع الى أداء وداد للموشح الشهير «لما بدا يتثنّى»...».


* «وداد مطربة لم تأخذ حقها»: الاثنين 1 نيسان ــــ الساعة السابعة مساءً ــــ «المكتبة العامة لبلدية بيروت» (الباشورة ــــ بناية الدفاع المدني/ الطبقة الثالثة). الدعوة عامة. للاستعلام: 01/664647