يوم الجمعة الماضي، احتفلت سيّدة الولايات المتحدة الأولى ميشيل أوباما بعيد ميلادها الـ 50. لكن البيت الأبيض احتضن الاحتفالات الفعلية بهذه المناسبة يوم السبت في سهرة «مميزة»، حضرتها مجموعة من النجوم. رغم إحاطة تفاصيل الليلة بالكثير من السرية، إلا أنّ المعلومات بدأت تتكشف.

موقع «يو. إس. ماغازين» الإلكتروني الأميركي أكد أنّ أوباما احتفلت بسنتها الجديدة بوجود نحو 500 شخص. وأضافت إنّ المغنية والممثلة الأميركية الحائزة جائزة «غرامي» ليديسي (1972) افتتحت السهرة، قبل أن تبدأ نجمة البوب الأميركية بيونسيه بالغناء إلى جانب فرقتها، إذ أدت ستّاً من أشهر أغنياتها والأعز على قلب السيدة الأولى على مدى 30 دقيقة. بيونسيه (الصورة) نشرت أمس صوراً لها ولزوجها مغني الراب «جاي زي» وابنتهما بلو أيفيري في البيت الأبيض على حسابها الخاص على إنستاغرام. مغني الـ R&B جون لجند، حضر الحفلة مع عروسه كريسي تيغن، وتولّى حصراً مهمة أداء أغنية «عيد ميلاد سعيد» لميشيل أوباما.

وذكر الموقع أن الاحتفال استمر حتى الساعة الثالثة من فجر الأحد الماضي، فيما أكدت «سي. أن. أن.» أنّ من أبرز الحاضرين الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون وزوجته هيلاري، ونائب الرئيس الأميركي جو بايدن، إضافة إلى شخصيات من عالم التمثيل والنجم البريطاني بول مكارتني وزوجته، وصامويل إيل جاكسون، وآشلي جود، وجنيفر هدسون، وستيف هارفي. لائحة الحاضرين في الحفلة «المرحة» شملت أيضاً أسماء من عالم الأعمال، والرياضة والإعلام ...