القاهرة | بات شبه مؤكد عرض «حلاوة روح» (كتابة علي الجندي، إخراج سامح عبد العزيز) في الصالات المصرية «للكبار فقط». هذا ما أكده لنا رئيس الرقابة على المصنّفات الفنية في مصر، أحمد عواض. صحيح أنّ المنتج محمد السبكي لم يعلن الموعد النهائي لعرض فيلم هيفا وهبي (الصورة)، لكن يرجَّح أن يكون في 29 ك2 (يناير) بعد الاحتفال بالذكرى الثالثة لـ«ثورة 25 يناير». عدم تحديد الموعد لا يرتبط بالشأن السياسي فحسب، بل أيضاً بالسجال الدائر بين الرقابة والسبكي. أكد عواض قراره بعرض الشريط لـ«الكبار فقط»، موضحاً أنّ ذلك لا يتعلق بالنجمة اللبنانية. بعدما رفضت الرقابة مشاهدة النسخة الناقصة التي قدمها السبكي (الأخبار 8/1/2014)، اطلع الرقباء لاحقاً على ثلاث نسخ من الفيلم بعدما أجرت الشركة المنتجة تعديلات وفقاً لملاحظاتهم التي بلغت 27 وتمحورت حول «ألفاظ» الأطفال الذين يظهرون في العمل «متيّمين» بجسد البطلة «روح». وشدد عواض على أنّ الرقابة لم تعترض على مشهد الاغتصاب لأنّه «صوّر وفقاً للقانون». ورغم أنّ الشركة أخذت بالملاحظات، إلا أنّ قرار حصر مشاهدته بـ«الكبار فقط» جاء بسبب طبيعة الحوار بين الأبطال، الذي يحتوي على إيحاءات جنسية غير مباشرة.


من جانبه، يحاول السبكي إلغاء القرار؛ لأنّ إيرادات أفلامه تصنعها العائلات وأطفالها، لكن الرقابة مصممة على تنفيذ قرارها، مع معاقبة الصالات المخالِفة. أيضاً، لم تسمح الرقابة ببث إعلانات الشريط التلفزيونية بعدما فعّل عواض مادة في القانون الصادر عام 1955، تنص على ضرورة أن يشمل ترخيص الرقابة هذا النوع من الإعلانات أيضاً، على أن تلتزم ذلك الشركاتُ المنتجة لا القنوات. هذه الخطوة أدت إلى توقّف عرض دعايات مصوّرة تحتوي على مقاطع محذوفة من الشريط الأصلي. هكذا، تأخرت الحملة الدعائية لـ«حلاوة روح»، بانتظار الموافقة النهائية. لكنّ إجازة منتصف العام الدراسي في مصر تنتهي في 10 شباط (فبراير)، ما يعني أنّه ينبغي للسبكي طرح فيلمه قبل نهاية الشهر الحالي.

يمكنكم متابعة محمد عبدالرحمن عبر تويتر | @MhmdAbdelRahman