«بكأس العالم هيدي مأساة عايدة صبرا»، عنوان شريط نشره الموسيقي زياد سحاب، وفيه تجسيد لمعاناة المرأة (التي لا تحب كرة القدم) مع زوجها أثناء مشاهدة مبارايات «كأس العالم». الممثلة عايدة صبرا وزوجها الصحافي زكي محفوظ، اجتمعا ليجسدا هذه المعاناة. «فاطبول» أغنية قصيرة (2:19)، كتبها ولحنها سحاب، تتضمن تعبيراً واضحاً عما يحصل في البيت الزوجي، إبان «المونديال»، من إنقسام «جبهات»، بين الزوجة التي تكمل في تأدية مهامها المنزلية، وزوجها الذي يتسمّر أمام شاشة التلفزيون، وينقطع عن أرض الواقع. هكذا، يصبح «الصالون» هو «أرض الملعب»، و تتحول غرفة «السفرة»، الى «أرض تحليل» كما تقول الأغنية. حتى المفردات التي تخص الأطعمة والخضروات تضحي بدورها، مرادفة لأخرى تخص الفرق المشاركة في «كأس العالم».

هكذا، وبدقائق قليلة، استطاعت الأغنية المشغولة باللغة المحكية، وبإيقاع سريع، أن تعبّر عن معاناة المرأة مع زوجها، وعما ينتظر بقية الزوجات في بيوتهن مع شركائهنّ في أجواء «المونديال». ولعلّ النقطة الإيجابية بمكان، ان تجتمع صبرا مع زوجها في عمل واحد مجدداً، وعبر السوشال ميديا هذه المرة، ليخطا عبر الكوميديا والأغنية الخفيفة، أجواء حماسية مع بدء فعاليات «كأس العالم»، على الأراضي الروسية.