لاقت حملة Visit Tunisia (زوروا تونس)، التي أطلقتها الممثلة التونسية هند صبري بمشاركة بعض الفنانين ترحيباً واسعاً من الممثلين المصريين الذين اعتبروا الحملة بمثابة واجب وطنيّ تجاه الفنان لبلده.

وهدفت صبري من تلك الحملة إلى دعم السياحة في بلدها ومواجهة الإرهاب بعد حادث متحف «باردو» الإرهابي (قرب تونس العاصمة) في آذار (مارس) الماضي الذي ذهب ضحيته عدد من السياح.

وقالت الممثلة المصرية إلهام شاهين إحدى المشاركات في الحملة لـ«الأخبار»: «إن هذا الأمر يعدّ واجباً وطنياً، ونتمنّى دحر الإرهاب من ربوع الوطن العربي. جاءت مشاركتي لأننا يد واحدة في مواجهة الإرهاب، ولدعم السياحة التونسية وعودتها من جديد.
وكذلك سأفعل في جميع الحملات المصرية، كي تعود بلادنا العربية للاستقرار والأمان مجدداً». وأضافت: «لا أتردّد في المشاركة في أيّ عمل وطنيّ، وجميعنا نأمل عودة الوطن العربي إلى زهوته من جديد، وتونس بلد جميل ويستحق الحياة».
بدوره، قال الممثل المصري هاني رمزي إن مشاركته في حملة «زوروا تونس» جاءت بدافع حبّه لتونس الخضراء، مضيفاً: «أنا كأيّ مواطن يحلم بعودة الهدوء إلى المنطقة والاستقرار من أجل الأجيال الجديدة التي ترغب في العيش وسط جو ملائم». ويضيف رمزي: «أشعر بالفخر وأنا أقدّم شيئاً تجاه الأوطان العربية». كذلك شارك أيضاً في حملة «زوروا تونس»، عدد من الفنانين منهم: يسرا، وكريم عبد العزيز، وأحمد السقا، وأنغام، ومنى زكي، ونيللي كريم، والتونسي ظافر العابدين، وفريـال يوسف، والفنانتان التونسيتان درّة زرّوق ولطيفة، والمغنية المغربية سميرة سعيد. وظهر في الفيديو نجوم مصريون يتحدثون باللهجة التونسية من أجل حثّ الجميع على زيارتها، ووجّهوا دعوة للسيّاح العرب لزيارة تونس مع استعراض مدنها ومعالمها السياحية.
وتأتي حملة «زوروا تونس» بعد حملات مماثلة أطلقها نجوم مصريون لتشجيع السياحة في المحروسة منها أوبريت «مصر قريبة» الذي أطلق قبل أشهر وغنّاه محمد منير، وأنغام، وبندر سعد، فايز السعيد، وبلقيس، وأخرجه تامر مهدي. وجمع العمل عدداً كبيراً من الفنانين منهم: محمد هنيدي، وشريف منير، وإيمي سمير غانم، وحسن الردّاد، وسوسن بدر، وعمرو يوسف، وماجد المصري، وعزت أبو عوف، وصلاح عبد الله، سمير غانم، ودلال عبد العزيز، وصبري عبد المنعم.