أمس، كان المشهد مغايراً خلال المؤتمر الصحافي لإطلاق Bipod. ميا حبيس تعرّفنا إلى برنامج عروض الدورة 11 من «مهرجان بيروت للرقص المعاصر». إعلان تولّى القيام به عمر راجح لعشر سنوات كجزء من إدارة المهرجان التي سلّم دفتها هذا العام إلى عضو فرقة «مقامات» ميا حبيس. حسناً، هذا جزء من التغييرات التي شهدها المهرجان البيروتي بعد بلوغه عشر سنوات العام الماضي. هذه المنصّة التي تجمع الناس تقول «الرقص للجميع» قبل كل شيء.


عبارة شددت عليها حبيس في مؤتمر أمس. وهذا العام، يستضيف المهرجان 10 عروض من بلجيكا، والسويد، وهنغاريا، وبريطانيا، وألمانيا، وهولندا وفرنسا وسويسرا. عروض تجمعها للمرة الأولى، ثيمة اللقاء والحميمية. أما غياب الأعمال العربية واللبنانية، فيعود إلى غياب الدعم المالي، ما حرمنا من مشاهدة العروض العربية الثلاثة التي كانت مقررة ضمن البرمجة. هكذا سيستعيض الحدث عنها بدعوة مصممي رقص من المغرب وفلسطين ولبنان للحديث عن أعمالهم، وتجاربهم وتقنيات عملهم (13 و14/4) في «مقامات ــ بيت الرقص في الشوف». وعلى هامش العروض الأساسية، يتضمن المهرجان ندوات اختصاصية وورشات عمل وحوارات مع الفنانين، ومعرضRELIEF AND EXPANSION للفنان البلجيكي جوليان مير.
ينطلق المهرجان في 11 نيسان (أبريل) ويستمر حتى 26 منه في مسارح «المدينة»، و«بيريت»، و«مونتاني» و«مقامات ــ بيت الرقص في الشوف». يفتتح الحدث بعرض «طرب» (11/4 ــ س: 19:00) لفرقة 7273 السويسرية للكوريغرافين لورنس يادي ونيكولاس كانتيلون. وسنشاهد العرض العالمي الأول Revolt (12/4 ـ س:20:30) للكوريغراف البلجيكي تيري سميتس وفرقة Cie Thor. العرض الألماني THIS IS CONCRETE (15/4 ــ س: 20:30) يعدّ ثمرة تعاون بين الكوريغرافين والراقصين جفتا فان دينثر وتياغو غراناتو. أحد أبرز العروض هو Rising الذي شارك في تصميمه ثلاثة من أبرز مصممي الرقص في العالم، هم: سيدي العربي الشرقاوي، راسل ماليفنت وأكرم خان، ويقدّمه آكاش أوديردا (17 و 18/4 ــ س:20:30). GERRO, MINOS AND HIM (19/4 ــ س: 20:30) هو عنوان العرض السويدي الذي صممه الون مارشال من فرقة PROPAGANDE C، يقدّمه ثلاثة راقصين على الخشبة. أما نهار الأربعاء (22/4) فيستضيف المهرجان عرضين مختلفين تحت عنوان Double Bill. الأولOde to the attempt آت من هولندا للكوريغراف ين مارتينز، أما الثاني فهوDoes It Start with a kiss؟ لفرقة إيفا دودا الهنغارية (23/4 ــ س: 20:30). عمل آخر لين مارتينز يستضيفه الحدث، هو Sweat baby sweat (23/4 ــ س: 20:30). هناك أيضاً EXUVIE (25/4 ـــ س:20:30) للفرقة الفرنسية SINE QUA NON ART، قبل أن تختتم فعاليات المهرجان مساء الأحد 26 نيسان (أبريل) مع Flightless للكوريغراف الإسباني الياس أغيري.