دمشق ـــ وسام كنعان

يبدو أنّ مسيرة «كليوبترا» مع الدراما السورية ستكون محفوفة بالمشاكل. إذ تلقّى المسلسل التاريخي صدمته الأولى أمس، بعدما غادر محمد صبحي موقع التصوير في قلعة الحصن (حمص). توجّه النجم المصري إلى بلاده مقرراً عدم العودة إلى التصوير مجدداً بعد خلاف نشب بينه وبين أسرة العمل وفق ما تردّد.
لم يكمل صبحي اليوم الثالث من التصوير، إذ كان في مرحلة البروفات الأولى للمَشاهد التي سيجسدها، حين اتخذ قراره بالانسحاب النهائي من المسلسل. وبذلك، بدّد حلمه الأثير في تجسيد شخصية يوليوس قيصر. وعلى أثر هذا القرار، سيطرت الحيرة على أجواء فريق عمل «كليوبترا»، وصار على مخرجه وائل رمضان الاستعانة بممثل جديد لتأدية الدور. وقد حاولت «الأخبار» عبثاً الاتصال بالمخرج السوري لمعرفة اسم الممثل البديل وسبب الخلاف. من جهته، أكّد المسؤول الإعلامي في العمل انسحاب صبحي، مؤجلاً الكلام حتى يوم غد، كي يتسنى له إصدار بيان صحافي يوزعه على مختلف الوسائل الإعلامية، شارحاً فيه أسباب الخلاف.