Sound of Music

(23/ 3)

لا يحتاج «صوت الموسيقى» إلى تعريف. الفيلم الموسيقي الذي يعود إلى الستينيّات، انطبعت مشاهده وأنغامه في ذاكرة الأجيال التي شهدت ولادته، قبل أن ترثها الأجيال اللاحقة. في «أبو ظبي» سنشاهده بنسخة مسرحية أعدّتها الفرقة النمساوية «مسرح سالزبورغ للدمى».


Leif Ove Andsnes




MUSSORGSKY, PROMENADE from PICTURES AT AN EXHIBITION







(31/ 3)

قدّمت النروج منذ عقدين عازف بيانو حجز مكانه في مجتمع الموسيقى الكلاسيكية. إنه ليف أوف أنسْنِس الذي يؤدي في أمسيته «لوحات في معرض» لموسورغسكي، يرافقه شريط فيديو لزميله الجنوب أفريقي روبن رود، في عرضٍ بعنوان «صورٌ مستعادة».


يوندي لي
(1/ 4)

بعد «مهرجان البستان»، يطلّ عازف البيانو الصيني الشاب يوندي لي في «أبو ظبي» لتقديم تحية لشوبان أيضاً، يؤدي خلالها باقة من أعمال المؤلف البولوني/ الفرنسي. وكان يوندي حاز الجائزة الأولى في مسابقة شوبان في دورة عام 2000، ليكون أصغر عازف في التاريخ يحظى بهذا الشرف.


نصير شمّة



PAGANINI, CAPRICE #24







(4/ 4)

يطلّ الموسيقي العراقي لتقديم الـ«Caprice الرقم 24» للإيطالي باغانيني في نسخة للعود والأوركسترا. العمل مكتوبٌ للكمان المنفرد في الأصل. ترافق نصير شمّة أوركسترا الجمعية الفلهارمونية المصرية بقيادة أحمد الصعيدي.


وينتون مَرْسالِس



WYNTON MARSALIS, from BABY, I LOVE YOU







(5/ 4)

تمكّن عازف الترومبت الأميركي وينتون مَرْسالِس من العالمَيْن الكلاسيكي والجازي. تسجيلاته تطال أعمالاً من عصر الباروك وصولاً إلى القرن العشرين. أما في الجاز، فله استعادات لكلاسيكيات وأعمال من تأليفه، يحافظ فيها على القواعد التقليدية، مبقياً حرية الخروج عنها بحدود.


كولِن دايفس
(7/ 4)

تضيف إطلالة قائد الأوركسترا الإنكليزي المخضرم كولِن دايفس (1927) رصيداً كبيراً إلى تاريخ «مهرجان أبو ظبي». القائد الثمانيني الكبير يأتي برفقة أوركسترا لندن السيمفونية، التي يُعدّ انتقالها كاملةً حدثاً. يؤدي دايفس أعمالاً أوركسترالية وأخرى تجمع الأوركسترا بالكمان.