■ ضمن مشروعه «قراءة المجتمعات والطوائف اللبنانية المختلفة»، يفتح «معهد المعارف الحكميّة» الأبواب على قراءة للطوائف اللبنانية المختلفة. هكذا، نظّم أمس حلقة بحثيّة عن الكنيسة المارونيّة في لبنان، استضاف فيها عدداً من الباحثين. خلال الندوة، ناقش رئيس الرهبانية المارونيّة سابقاً الكاهن بولس نعمان دور الكنيسة المارونية في العلاقة بين المسيحية الغربية والمشرقيّة، كذلك أضاء على المراحل التاريخيّة لدور الكنيسة في ملاقاة الفكر والسلطة الدينيّة. أمّا رئيس «مركز أديان للحوار» الكاهن فادي ضوّ، فتناول الخلفيّة اللاهوتية للكنيسة المارونيّة، بينما ناقش الكاهن جوزف عبد الساتر نظرة الكنيسة إلى العلمانيين، وتحدّث الكاهن سليم دكاش عن موضوع الكنيسة المارونيّة في الحوار المسيحي الإسلامي.


■ تحوّل الممثلة بيتي توتل أزمة شارع الجميزة الذي أصبح لا ينام ليلاً ولا نهاراً إلى مسرحيّة تراجي ـــــ كوميديّة. «آخر بيت بالجميزة» التي تعرض من 6 حتى 23 أيار (مايو) على «مسرح مونو» في الأشرفيّة، من تأليف توتل وتحكي قصة عائلة تجد نفسها أمام قرار صعب: بيع آخر بيت لبناني تقليدي في الجميزة. للاستعلام: 01/222420

■ ضمن فعاليات الدورة التاسعة لـ«مهرجان الشعر العالمي» في كوستاريكا، صدرت الترجمة الإسبانيّة لديوان «أكره الحب» لطه عدنان، عن منشورات «كوستاريكا» بمبادرة من «مؤسسة بيت الشعر». نقل الديوان وقدّم له المستعرب الإسباني أنطونيو لوبيز بينيا. «أكره الحب» هو الديوان الثالث للشاعر المغربي المقيم في بروكسل، بعد «ولي فيها عناكب أخرى» و«بهواء كالزجاج».
■ أغاني المطربة فايزة أحمد ستكون مادةً للإسماع والتحليل على روزنامة جمعية «السبيل»، ضمن أمسية يقدّمها الناقد الياس سحّاب عند السابعة مساء الاثنين 3 أيار (مايو) في «المكتبة العامة لبلدية بيروت» (الباشورة). للاستعلام: 01/667701

■ تزور فرقة أكاديميّة «يس» الأميركيّة، «الجامعة الأميركيّة في بيروت» لتقديم عروض موسيقيّة وراقصة بين 27 تموز (يونيو) و27 آب (أغسطس). كذلك ستدير الفرقة ورشات عمل لهواة الموسيقى والرقص، تقضي بالتدريب على رقص الهيب هوب، البريك دانسينغ، ومسرح برودواي الموسيقي، والبيانو، والأداء الصوتي والآلات الوتريّة، والجاز.

■ دامت رحلة رشيد القريشي مع محمود درويش ثلاث سنوات، احتفى خلالها التشكيلي الجزائري بشعر الراحل عبر تصوير قصائده وعرضها على شكل معلّقات. تحتفي القدس بدورها بالقريشي ودرويش معاً عبر معرض «قصيدة بيروت» الذي تنظّمه «احتفالية فلسطين للأدب» و«مؤسسة المعمل للفن المعاصر»، بالتعاون مع «مركز خليل السكاكيني الثقافي». تلي المعرض الذي يفتتح عند السادسة من مساء بعد غد، قراءة مسرحيّة من كتاب «سرحات فلسطينيّة» للكاتب والمحامي رجا شحادة، تقدّمها «فرقة الحكواتي الجديد» في حرم «مؤسسة المعمل للفن المعاصر» (القدس).

■ ابتداءً من مساء الغد، يقدّم «غرافيتي» (الحمرا) كل نهار أحد فسحة حرّة تحت عنوان «Sunday-Art-Chilling»، تتيح لأي كان التفاعل مع الحاضرين من خلال أغنية يؤديها، أو قصيدة يتلوها، أو حتى نكتة أو حادثة يرويها. ويدعو المقهى أصحاب المواهب والحرف الفنية (موسيقى، رسم، تصميم أزياء...) لتعريف الجمهور بأعمالهم. للاستعلام: 344343 /01.