◄ جاء في صحيفة «المصري اليوم» أنّ هشام طلعت مصطفى دفع 750 مليون دولار لعائلة سوزان تميم لقاء تنازلهم عن الحق المدني في القضية التي يحاكم فيها الآن. وأضافت الصحيفة أنّ اتفاقاً جرى بين عبد الستار تميم والد المغنية اللبنانية وسحر طلعت مصطفى شقيقة هشام بعد مفاوضات جرت في بيروت وباريس، انتهت بموافقة تميم على التنازل مقابل أكثر من 750 مليون دولار. وأشارت الصحيفة إلى أنّ أسرة طلعت تجري مفاوضات أخرى مع عادل معتوق، زوج الضحية، للتنازل أيضاً. ومن غير الواضح حتى الساعة مدى تأثير التنازل على سير الدعوى الجنائية التي تنظر بها محكمة جنايات في القاهرة. إلا أن مصادر قضائية قالت إن الاتفاق سيفتح الطريق إلى تسويات قانونية، وسيجعل من مهمة الحكم بالإعدام على مصطفى أصعب من ذي قبل.

من جهة ثانية، نقلت الصحيفة عن والد محسن السكري ضابط أمن الدولة السابق، المتهم بقتل سوزان أنّ الاتفاق على التنازل يشمل ابنه أيضاً.
غير أن صحيفة «القبس» أوردت خبراً مفاده أن كمال يونس محامي، أسرة تميم، نفى تنازل والدها عن ادعائه على رجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفى، وقال: «إذا حدث ذلك، فسأكون أوّل من يعلم، وهذا الخبر غير صحيح». وأضافت الصحيفة أن الخارجية المصرية أكدت عدم تلقيها أي خطابات رسمية تفيد بتنازل عائلة تميم عن دعواها على مصطفى.

◄ جاء في موقع «مصدر. نت» أن اتصالات تجري حالياً بين الوليد بن طلال، ورئيس الهيئة التنفيذية في «القوات اللبنانية» سمير جعجع للبحث في مصير الشراكة بين lbc و«روتانا» في حال فوز «القوات» بالدعوى القضائية التي رفعتها على رئيس مجلس إدارة «المؤسسة اللبنانية للإرسال» بيار الضاهر.