تواجه رحمة رياض أحمد تحدياً جديداً في برنامج «ستار أكاديمي»، في أسبوعه ما قبل الأخير، إذ لم يبق سوى خمسة مرشحين، سيحصل أحدهم على اللقب في البرنامج العربي الشهير الذي تبثّه «المؤسسة اللبنانية للإرسال». وحققت رحمة الأسبوع الماضي نسبة تصويت مرتفعة، إذ حصلت على ما يقارب سبعين في المئة من الأصوات، أمام منافسَيها سلطان من السعودية، وأسماء من تونس.

وهذا الأسبوع أيضاً، دخلت رحمة منطقة الخطر، مع بدرية من تونس ورامي من لبنان، على أن يبقى مشترك واحد منهم للبرايم النهائي الأسبوع المقبل.
ويسود في العراق اهتمام شعبي واسع ببرنامج «ستار أكاديمي»، برغم الأوضاع السياسية والأمنية التي تطغى على أحاديث المواطنين. ولم تكن نسبة التصويت المرتفعة التي حصلت عليها رحمة سوى دليل على ذلك. وكانت بعض محطات التلفزيون العراقية قد خصصت برامج وإعلانات تهدف إلى تشجيع العراقيين للتصويت لمواطنتهم. كذلك بثّت هذه المحطات أغاني والدها المطرب الراحل رياض أحمد الذي يتمتّع بشعبية واسعة في بلاد الرافدَين. ويبقى السؤال هل تتجاوز رحمة منطقة الخطر للتأهّل إلى الحلقة النهائية؟ وهل تفوز باللقب لتصبح ثاني عراقية تحصل على المرتبة الأولى في هذا البرنامج بعد شذى حسون؟