strong>محمد عبد الرحمن

من المؤكّد أنّ مسلسل «الجماعة» سيكون الحدث الدرامي في شهر رمضان المقبل، رغم عدم الإعلان حتى الآن عن القنوات التي اشترت حقوق البث. ويُتوقّع أن ينقسم جمهور هذا العمل إلى قسمَين: الأوّل مؤلّف من النقاد والسياسيين، والمهتمين بالشأن العام. هؤلاء سيتابعون المسلسل بسبب مضمونه الشائك، وإضاءته على تاريخ أشهر جماعة دينية وأقواها في العالم العربي، أي «الإخوان المسلمين» التي أسسها حسن البنا عام 1928. أما القسم الثاني من المشاهدين، فيتألّف من الجمهور غير المهتمّ بالسياسة... وخصوصاً أنّ عراب المسلسل، وحيد حامد، نجح في إقناع عدد من النجوم بالمشاركة كضيوف شرف في العمل. وقد حقّق بذلك رقماً قياسياً بعدد نجوم لم يتكرّر من قبل في الدراما المصرية.
أول هذه الوجوه، هو بطل العمل أياد نصار، الذي يجسّد شخصية حسن البنا. ويتمتّع هذا الممثل الأردني بشعبية قوية داخل مصر، إلى جانب شعبية مشابهة عند جمهور الدراما السورية، وخصوصاً التاريخية. لكن لم يعتمد مؤلف العمل وحيد حامد ولا المخرج محمد ياسين على نجومية نصار. بل طبّقا خطة نجاح مسلسل «الملك فاروق»، الذي لم يعتمد فقط على جاذبية تيم حسن.
لذلك، قسّم وحيد حامد الشخصيات التي ستظهر في «الجماعة» إلى ثلاث فئات. الأولى هي قيادات إخوانية راحلة، وبالتالي يمكن تقديمها باسمها الحقيقي. الفئة الثانية، تضمّ قيادات لا تزال على قيد الحياة، وبالتالي قُدّمت بأسماء مستعارة، كما حصل مع المرشد السابق للجماعة محمد مهدي عاكف، الذي سيطلّ تحت اسم «الكبير». أما الفئة الثالثة فتتألّف من شخصيات ابتكرها المؤلف للربط بين الأحداث التاريخية والتعليق عليها. من بين هذه الشخصيات، الدور الذي يلعبه عبد العزيز مخيون. ويجسّد هذا الأخير دور رجل الاقتصاد في الجماعة، لكن دون إحالة النص إلى الشخصيات الحقيقية التي تموّل الجماعة الإسلامية الشهيرة.
ويظهر عزت العلايلي في شخصية مستشار مثقف، ترك القضاء ومُهتم بالشأن العام. إلى جانب حفيدته التي تلعب دورها يسرا اللوزي. وتكون هذه الأخيرة مرتبطة بوكيل النيابة حسن الرداد الذي يحقق في قضايا الإخوان الحديثة. وينطلق العمل من هذه القضايا لرواية تاريخ نشأة الجماعة. كما تلعب سوسن بدر دور والدة الرداد، التي تمثل شخصية السيدة المصرية المتدينة دون تشدد. فيما يظهر الإعلامي وائل الأبراشي بشخصيته الحقيقية في حوار تلفزيوني مع قيادات الجماعة. من جهته، يجسّد أحمد عزمي شخصية قائد التنظيم السري عبد الرحمن السندي. أما هيثم أحمد زكي، فيلعب دور قاتل النقراشي باشا. كما يجسّد النجم أحمد حلمي شخصية موظف مرتشٍ تذهب إليه منة شلبي لمطالبته بمعاش والدها المنتمي إلى الجماعة. فيما يجسد أحمد الفيشاوي شخصية الملك فاروق وعبد الرحمن أبو زهرة شخصية الشيخ طنطاوي الجوهري ويجسد صلاح عبد الله شخصية والد أحد المتهمين في قضية إرهابية.



عمل مضاد؟