نيويورك ـــ أيام قليلة تفصلنا عن نهاية 2010، وانطلاق عام جديد. وكما كل عام، يُتوقّع أن يتوافد أكثر من مليون شخص من مختلف أنحاء العالم إلى ساحة «تايمز سكوير» في نيويورك للاحتفال بعيد رأس السنة. لكن في السنوات الأخيرة، لم يعد الاحتفال يقام في الساحة الشهيرة، بل في الشوارع المتفرّعة منه مثل Meatpacking district الذي يعدّ من أرقى أحياء نيويورك حالياً وأكثرها شهرة. إذ يتوافر في هذا الشارع عدد كبير من المطاعم الفخمة والملاهي الليلية المشهورة والمقصودة. واللافت أن هذا الحيّ استطاع أن يتحوّل خلال عشر سنوات فقط من منطقة فقيرة ومعدمة إلى منطقة مترفة.

وشهدت هذه المنطقة في الفترة الأخيرة انتقال عدد من استوديوات الفنانين إليها. وسرعان ما بدأ مصممو الأزياء والمطاعم الفخمة، والمربعات الليلية بافتتاح فروع لها هناك. هكذا أصبحت هذه المنطقة مرتعاً للنجوم ولحياتهم الليلية الصاخبة، مثل بيونسيه، وفيرغي، وكاتي بيري، وكاميرون دياز، وشون كومبس (أو بي. ديدي)، وهيو غرانت، وجميمة خان، وريهانا، وجيرار باتلر، وغيرهم. ويتردّد هؤلاء النجوم دائماً على الملاهي الليلية الموجودة في ذاك الحيّ وأشهرها: The Collective, STK, Kiss&fly, RdV و Griffin.
وقد بدأ بعض المغنين والنجوم إعلان برامجهم لحفلات رأس السنة. مثلاً، النجمة ريهانا ستحيي حفلةً في Pure في «سيزارس بالاس» في «مدينة الخطيئة» لاس فيغاس. كذلك أعلنت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان (الصورة) رعايتها لحفلة صاخبة في ملهى «تاو» في كازينو The Venetian في لاس فيغاس أيضاً. أمّا محبّو الجاز والبلوز، فموعدهم مع سهرة مميزة مع ملك الجاز بي. بي. كينغ في منتجع «هاراه» في «عاصمة الخطيئة» الأخرى في شرق أميركا «أتلانتيك سيتي». وكذلك، سيحيي فنان الأوبرا أندريا بوتشيللي حفلة ساهرة في «باتومي» في ولاية جورجيا الأميركية. وإذا كنت من محبّي توديع السنة بنوستالجيا وحنين إلى وقت مضى، فهناك فريق Yesterday-A tribute to the Beatles الشهير الذي سيحيي سهرة رأس السنة في كازينو «تروبيكانا» في لاس فيغاس على وقع أغانٍ ذهبية لفريق «البيتلز» أحبّها الناس وردّدها مثل Yesterday، Eleanor Rigby، Imagine، A day in the life.