نفّذت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، في العريضة، كمينا أوقفت بنتيجته المواطنين أ. أ. (من مواليد عام 1999، لبناني)، و. ع. س. (من مواليد عام 1997، لبناني)، وع. أ. (من مواليد عام 1963، لبناني)، بعد ورود معلومات عن محاولتهم القيام بعملية تهريب غير شرعية عبر البحر إلى إيطاليا.


وأعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، في بيان، أنه في 19 أيلول الماضي «تمّ إلقاء القبض عليهم بينما كانوا على متن سيارة نوع «مرسيدس»، وذلك في أثناء توجّههم إلى شاطئ البحر. وبالتّزامن، تمّ ضبط كميّة من المازوت معبّأة في غالونات ومجهّزة ليتم وضعها على متن المركب، مع كميات من المواد الغذائية، وذلك على شاطئ البحر في محلّة الشيخ زناد».

ولفتت إلى أنّه «بالتحقيق معهم، اعترفوا بما نُسب إليهم لجهة التحضير لعملية تهريب أشخاص عبر البحر، بالاشتراك مع آخرين، إلى إيطاليا»، مشيرة إلى أنّه «أجري المقتضى القانوني بحقّهم وأودعوا مع المضبوطات المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص، والعمل لا يزال مستمراً لتوقيف باقي المتورطين».