أعلن وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال، عباس الحلبي، أنّه تلقى مراسلة من منظمة «اليونيسف» تؤكد فيها أنها سوف تدفع للأساتذة الثانويين المستعان بهم للتدريس في الثانويات الرسمية، وعددهم 627 أستاذاً، وذلك عن الفترة الممتدة من تشرين الأول 2021 حتى آذار 2022، وفقا للائحة مفصّلة أعدّتها الوزارة تتضمّن ساعات التدريس التي نفذوها في الثانويات الرسمية.


وقال إنّ «اليونيسف» لفتت إلى أنّ «اتفاقيتها مع شركائها المانحين لا تتضمن (ولم يتمّ تضمينها خلال مبادرة توفير التعليم لجميع الأطفال)، أموالاً لتغطية تكاليف الموارد البشرية لمعلمي المرحلة الثانوية الذين يقومون بتدريس طلاب المرحلة الثانوية. وأنها تنظر بمزيد من التفصيل في الآثار المترتبة على هذه المدفوعات على مدار السنوات السابقة، وأنه لا يمكنها في هذه المرحلة تأكيد التمويل لهذه المجموعة من المعلمين من نيسان 2022 إلى حزيران 2022 أو العام الدراسي القادم حيث لا توجد لديها أي موارد لتغطية هذه الفترة».

وأشار الحلبي إلى أنّه سيتابع «البحث مع الشركاء لتأمين التغطية المالية، وتأكيد إيصال حقوق الأساتذة إليهم كاملة»، لافتا إلى أنّ «اليونيسف أكدت في كتابها بأنّها ستتواصل قريباً مع الوزير بشأن نتائج المناقشات مع شركائها المانحين حول مدفوعات السنوات السابقة لهذه المجموعة من المعلمين».