قطع عدد من أهالي فنيدق أوتوستراد حلبا ـــ عكار، اليوم، عقب انتشار مقطع مُصوّر يُوثّق تعرض شبّان عكاريين للضرب.


الاحتجاحات التي سُجّلت قرب مخفر الدرك، جاءت استنكاراً لما تعرّض له عدد من أبناء المنطقة مع شبانٍ سوريين من ضربٍ وأذيّة جسدية في منطقة العاقورة، حيث كانوا يعملون في قطاف الكرز، وقد طالب المحتجون بتوقيف الفاعلين ومحاكمتهم.

وكانت بلدية فنيدق قد استنكرت، في بيان، ما «تعرّض له بعض الشباب اللبناني العكاري من اعتداءٍ وضرب وذُلٍّ وسوء معاملة، بعد اتهامهم بالسرقة بهدف التملّص من دفع مستحقاتهم، خلال بحثهم عن لقمة العيش في قطاف الكرز».

ووضعت البلدية الحادثة بـ«رسم المعنيين من رجال الدولة والأمنيين، وصولاً إلى حقيقة ما جرى»، مطالبةً بـ«إنزال أشدّ أنواع العقاب بمن سوّلت له نفسه معاملة الناس بهذه الطريقة البشعة».