بعد تداول فيديو ظهر فيه قطعُ أشجار لزّاب معمّرة في بلدة أفقا في قضاء جبيل، أكد رئيس بلدية أفقا، عباس زعيتر، لـ«الأخبار» أن الفيديو قديم، وكل الأخبار المتداولة بشأنه لا تمت إلى الحقيقة بصلة، مشدداً على اهتمام أبناء البلدة بالأشجار وخصوصاً اللزّاب.


ولفت زعيتر إلى أن مأموري الأحراج قاموا اليوم بالكشف على الأراضي في أفقا للتأكد من الموضوع، بحضوره ومخاتير البلدة.

وأوضح زعيتر أن ما يحصل حالياً هو قطع عدد من الأشجار اليابسة فقط، منها اللزّاب، والتي كانت قد تعرّضت لحريق في وقت سابق، وهي موجودة في قطعة أرض داخل مزرعة عين حمصيّا التابعة لبلدة أفقا، مشيراً إلى أن لا «وجود لأشجار خضراء أبداً في المكان».

وفي هذا السياق، قال إن «الهدف من القطع هو إعادة زراعة هذه الأرض، بناء على طلب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)».