«ظننا في البداية أن تاتيانا أُغميَ عليها بسبب الخوف، ولكن تبيّن بعدها أنها أصيبت برصاصة في قلبها»، بغصّة تروي جارة وصديقة تاتيانا واكيم، التي توفيت أمس في مطعم الشير في منطقة بطحا، تفاصيل الحادثة في المطعم حيث كانت شاهدة على ما حصل.


وتضيف: «أحد الأشخاص «لطّش» زوجة شخص يدعى (ف.ا)، فبدأ الإشكال بينهما عند مدخل المطعم، ما دفع بـ(ف.ا) إلى إطلاق النار باتجاه المطعم، فأصابت الرصاصة الأولى القرميد والرصاصة الثانية أصابت تاتيانا».

وكانت تاتيانا جالسة تتناول الطعام مع خطيبها وأصدقائها، عندما وقع الإشكال حوالى الساعة السابعة والربع من مساء أمس.
وفي المعلومات، أن مطلق النار فرّ. وهو له سوابق في إطلاق النار خلال إشكالات، ويشار إلى أنه مقرّب من أحد السياسيين النافذين في المنطقة.

وتجدر الإشارة إلى أن تاتيانا ابنة الـ23 عاماً، تساعد خطيبها في محلّ يملكه وعائلتها المؤلفة من 5 أشخاص، أما والدها فيعمل شرطياً في بلدية الجديدة.