أصيب الشاب غيث المصري، وهو ابن صاحب محطة محروقات من بلدة ببنين ــ عكار، بعدما أطلق شابان النار عليه من مسدس حربي.


وبحسب معلومات خاصة، فإن المشتبه بهما بإطلاق النار على المصري، هما مدني وعسكري في الجيش اللبناني. وأفادت المعلومات بأن الحادث وقع نتيجة خلاف على تعبئة المحروقات. إذ أصرّ المشتبه بهما على التزود بالوقود، وأقدم أحدهما على إطلاق النار باتجاه ابن صاحب المحطة فنُقل إلى مستشفى الخير في المنية حيث فارق الحياة متأثراً بإصابته.

وفي تداعيات الحادث، وقع إشكال تخلله إطلاق نار بين عائلتي المصري والحزوري في منطقة ببنين إثر مقتل المصري؛ وتخلل الإشكال بين العائلتين إطلاق رصاص عشوائي وإلقاء قنابل وسط توتر تشهده المنطقة.