ألزمت محكمة استئناف الجنح في بيروت كلّاً من مستشفى الجامعة الأميركية، وسيدة المعونات وطبيبين بدفع 9 مليارات ليرة لبنانية للطفلة إيلا طنوس.


في غضون ذلك، ألزم القاضي طارق بيطار أيضاً أن يدفع المحكوم عليهم للطفلة دخلاً شهرياً يُقدّر بأربعة أضعاف الحدّ الأدنى للأجور. بالإضافة إلى إلزامهم أن يدفعوا بالتكافل والتضامن مبلغ 500 مليون ليرة لوالد الطفلة و500 مليون ليرة لوالدتها بدل عطل وضرر.

تجدر الإشارة إلى أن الطفلة إيلا طنوس فقدت أطرافها بسبب خطأ طبّي قبل 6 سنوات.