عثرت بعثة شركة «كومبي ليفت» الألمانية، المكلّفة توضيب المستوعبات والحاويات في مرفأ بيروت، على ثلاثة جراء كلاب يُرجّح أن تكون نجت من انفجار الرابع من آب، وذلك أثناء عملية التوضيب في أحد مستوعبات الأسيد.


وعلى الفور، تحرّك مدير البعثة هايغو فيلديرهوف، لتأمين كل الإسعافات اللازمة، نظراً إلى الوضع الخطير للكلاب، التي خضعت للقاح واختبارات، وأُخذت إلى إحدى المزارع لبعض الوقت.
وفي حين نفق أحدها من آثار الأسيد على الأرجح، بقي الثاني في لبنان، أما الثالث فقد قرّر فيلديرهوف اصطحابه إلى ألمانيا وأطلق عليه اسم سمير نسبة إلى أحد الأصدقاء الذين تعرّف إليهم، وهي عادة شائعة في بلاده.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا