تراجع اتحاد نقابات الأفران عن قراره ببيع الخبز في الصالات حصراً، وعليه سيعاود تسليم أصحاب سيارات التوزيع، الخبز كالمعتاد، بسعر 2000 ليرة ليقوموا بدورهم ببيعها إلى صاحب الدكان والسوبر ماركت بـ 2250 ليرة، لتصل بعدها إلى المواطن بسعر 2500 ليرة.


وبذلك يستعيد العاملون في قطاع توزيع الخبز نشاطهم، بعد التوقف عن العمل لمدة أسبوع، بسبب القرار الذي كان اتخذه اتحاد نقابات الأفران، والذي قضى بوقف بيع الخبز خارج صالات الأفران، ما انعكس سلباً على المواطنين والعاملين في قطاع توزيع الخبز، وتسبب بزحمة أمام أبواب الأفران، إضافة إلى عدة مشاكل بين الموزعين وأصحاب الأفران، الذين اضطروا لأن يتراجعوا عن قرارهم.
وقرار اليوم جاء على خلفية إعادة النظر بسعر ربطة الخبز من قبل وزارة الاقتصاد، وعقد اجتماع مباشر مع وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال راوول نعمة، خلافاً لما كان يحصل سابقاً حيث كان نعمة يصدر التسعيرة دون مناقشة مع أصحاب الأفران.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا