اجتمع وزيرا الإعلام والصحة في حكومة تصريف الأعمال منال عبد الصمد، وحمد حسن، وقررا تخصيص 8 آلاف جرعة من لقاح كورونا للعاملين في مجال الإعلام، باستثناء من تم تحديد مواعيد لهم على المنصة بحسب الفئة العمرية والأمراض المزمنة التي يعانون منها، وفقاً للمعايير التي حددتها اللجنة الوطنية للقاح، والذين بلغ عددهم 500 إعلامي من أصل 6100 سجلوا أسماءهم على منصة «كوفاكس» التابعة لوزارة الصحة.


كما بحثت عبد الصمد مع حسن، وضع آلية لتلقيح الإعلاميين، على أن يعقد فريقا العمل في الوزارتين اجتماعاً غداً، للمقارنة بين الأسماء المسجلة على المنصة وتلك التي وصلت إلى وزارة الإعلام من نقابات الإعلام ومن المؤسسات الإعلامية، للتأكّد من كل المعلومات توخياً للدقة والشفافية.

وسيعقد الوزيران مؤتمراً صحافياً عند الثانية عشرة من ظهر الاثنين المقبل، للإعلان عن موعد تلقيح الإعلاميين، وذلك استجابة للنداء الذي أطلقته عبد الصمد في وقت سابق بضرورة إدراج الإعلاميين على لائحة الأولويات بعد تصنيفهم في صفوف المواجهة الأمامية من قبل منظمة الصحة العالمية، كما سيتم الكشف عن الآلية التي ستتّبع.

وكانت عبد الصمد قد أرسلت كتاباً إلى حسن، تمنت فيه تلقيح جميع العاملين في القطاع الإعلامي دفعة واحدة، لا سيما أن عدداً من الإعلاميين تلقوا اللقاح عبر المنصة بحسب فئتهم العمرية.

وأرفقت عبد الصمد كتابها بلائحة إضافية تضم 1745 صحافياً من الراغبين بتلقي اللقاح ليصبح مجموع الأسماء المرسلة من قبل وزارة الإعلام إلى وزارة الصحة 4591 اسماً، إذ سبق لوزارة الإعلام أن أرسلت في شهر شباط الفائت لائحة تضمنت أسماء 2846 صحافياً من الراغبين بتلقي اللقاح.