قررت الحكومة الايطالية السماح لرياضيي النخبة معاودة التمارين، للرياضات الفردية في الرابع من ايار/مايو، وللرياضات الجماعية في 18 منه كما اعلن رئيس الوزراء أمس الاحد.

وقال رئيس الوزراء جيوسيبي كونتي في مؤتمر مخصص للكشف عن تفاصيل عودة الحركة في البلاد انه اعتبارا من الرابع من ايار/مايو، «سيتم السماح بالتدريبات لكن من دون تجمعات وخلف ابواب موصدة». اما بالنسبة الى الرياضات الجماعية، فان «الضوء الاخضر» اعطي اعتبارا من 18 ايار/مايو. ولم يتخذ اي قرار بشأن معاودة المنافسات التي توقفت بسبب الحجر الصحي في البلاد.
وكانت السلطات الكروية في البلاد اعربت عن رغبتها في اكمال موسم 2019-2020 وامهلت نفسها مهلة اقصاها الثاني من اب/اغسطس من اجل ذلك.
وبحسب استفتاء اجرته وكالة «اي جي أي»، فان اثنين على ثلاثة ايطاليين يرفضون عودة منافسات كرة القدم بسبب الحالة الصحية في البلاد حيث تعتبر ايطاليا من الدول الاكثر اصابات بفيروس كورونا المستجد الذي حصد قرابة 27 الف شخص.
وأعلنت إيطاليا في التاسع من آذار/مارس الماضي تعليق النشاط الرياضي في البلاد التي أصبحت من الأكثر تأثرا عالميا بوباء كورونا، وذلك ضمن إجراءات إقفال واسعة النطاق من أجل الحد من تفشيه. ويتوقع ان تبدأ السلطات مطلع أيار/مايو المقبل، بالتخفيف بشكل تدريجي من حدة هذه الاجراءات.