اختتم مجلس الوزراء، جلسته اليوم، بتوافق على آلية لعودة اللبنانيين من الخارج وإقرار مساعدات للأسر الأكثر فقراً والمياومين، وفق ما أعلنت وزيرة الإعلام منال عبد الصمد، عقب انتهاء الجلسة.

وقالت الوزيرة التي تلت البيان الختامي، إن مجلس الوزراء "وافق على تقديم مساعدة مادية بقيمة 400 ألف ليرة للأسر الأكثر فقراً والمياومين، ستوزّع عن طريق الجيش اللبناني"، مؤكدة أنه "تمت الموافقة على اقتراح اللجنة الوزارية في ما يخص عودة المغتربين اللبنانيين الراغبين في العودة، على أن يُصار إلى إدخال بعض التعديلات التفصيلية"، ويبدأ تطبيق الخطة يوم الأحد في 5 نيسان المقبل.
ولفتت عبد الصمد إلى أن "رئيس الحكومة حسان دياب أكد في مستهل الجلسة أن الحكومة مصرّة على حماية اللبنانيين وعدم التهاون بالإجراءات"، وأن "عودة للبنانيين من الخارج يجب أن تخضع للشروط التي وضعناها مع وزير الصحة حسن حمد".
وأشارت الوزيرة إلى أن "دياب دعا إلى التشدّد في الإجراءات في موضوع التعبئة العامة في مواجهة فيروس كورونا"، معتبراً أن تقارير اليومين الماضيين "مثيرة للقلق في بعض المناطق".
على وقع هذه التطورات، أعلنت وزارة الصحة عن وجود 17 إصابة جديدة بـ«كورونا» مُثبتة مخبرياً، عن يوم أمس، ليُرفع عدد الحالات الإيجابية في مستشفى رفيق الحريري الجامعي ومختبرات المستشفيات الجامعية المعتمدة والمختبرات الخاصة، إلى 463 إصابة، ولكن سُجّلت 35 حالة شفاء. وفي مستشفى المعونات، توفي أحد المُصابين بفيروس «كورونا»، وهو في العقد السادس ومن بلدة العاقورة (قضاء جبيل)، وذكر المستشفى في بيانه أنّه كان «يُعاني أمراضاً مُزمنة. بذلك، ترتفع إجمالي الوفيات في لبنان إلى الـ12.
وقد توزّعت الحالات المُصابة بـ«كورونا»، على الشكل التالي:
99 حالة في المتن
89 في بيروت
58 في كسروان
45 في بعبدا
39 في جبيل
32 في زغرتا
15 في البترون
14 في عكار
12 في الشوف
12 في طرابلس
7 في بشرّي
5 في صيدا
5 في عاليه
4 في الكورة
4 في بعلبك
4 في صور
3 في المنية - الضنية
2 في بنت جبيل
1 في النبطية