حدّدت مصارف أميركية سقف السحوبات اليومية للمودعين بمقدار يتراوح بين 300 دولار و1500 دولار، بسبب الأزمة التي تضرب الولايات المتحدة الأميركية والعالم نتيجة فيروس كورونا. إجراءات الـ«كابيتال كونترول» هذه التي تطبّقها مصارف أميركية قابلتها إدارة دونالد ترامب باقتراح تقديم دفعات نقدية فورية للأسر الأميركية لأنّه «لا نريد أن يفقد الناس وظائفهم أو أن لا يكون لديهم المال ليعيشوا». ورغم أنّ ترامب لم يُحدّد المبلغ المُخصص للمساعدات، اقترح السيناتور ميت رومني دفع مبلغ ألف دولار لكل أميركي راشد، لدعم القدرة الشرائية للأميركيين ومواجهة الركود. وطلبت إدارة ترامب تحفيز الاقتصاد بنحو 850 مليار دولار.

يأتي ذلك في وقت تشهد فيه الأسواق المالية العالمية والاقتصاد الأميركي اضطرابات كبيرة نتيجة تفشّي وباء «كورونا» في العالم. فاتخذ الاحتياطي الفدرالي الأميركي (المصرف المركزي) قراراً بخفض معدّل فائدة الإقراض الرئيسية الى حدود الصفر، وزاد من شراء ديون الخزانة، وضخّ مبالغ كبيرة في الأسواق.